1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

إيران تعتزم الموافقة على الإطار العام لاتفاق تخصيب اليورانيوم

أعلنت إيران اليوم الثلاثاء أنها ستوافق على الإطار العام لمشروع الاتفاق الدولي بشأن تخصيب اليورانيوم الذي تملكه، غير أنها ستطالب بإدخال تعديلات على مشروع الاتفاق وستعلن ردها عليه خلال ثمان وأربعين ساعة.

default

طهران تعتزم الموافقة على الاتفاق الدولي الذي صاغه المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية

أعلنت قناة العالم التلفزيونية الإيرانية اليوم الثلاثاء 27 أكتوبر/تشرين الأول أن إيران ستوافق على الإطار العام لمشروع الاتفاق الدولي الذي ينص على نقل كمية من اليورانيوم منخفض التخصيب الذي تمتلكه إيران إلى الخارج لتخصيبه وتسليمها إياه كوقود نووي. ونقلت القناة التلفزيونية الناطقة بالعربية عن مصدر إيراني مقرب من المفاوضات أن "إيران تقبل الإطار العام لمشروع الاتفاق لكنها تريد إدخال تعديلات كبيرة عليه". وأضاف المصدر أن طهران ستسلم ردها رسمياً "خلال 48 ساعة" إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

طهران لم تحسم موقفها بعد إزاء الاتفاق

Manouchehr Mottaki

وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي يعلن أن بلاده لم تحسم موقفها بعد إزاء الاتفاق الدولي بشأن تخصيب اليورانيوم التي تملكه

وذكرت قناة العالم التليفزيونية الإيرانية استنادا إلى المصدر نفسه أن من الأرجح أن تشمل التعديلات الكبيرة التي تريد إيران إدخالها على مشروع الاتفاق معايير نقل اليورانيوم وكمياته، خاصة وأن إجمالي ما تملكه إيران من يورانيوم مخصب يبلغ 1500 كيلوغرام، وأن العديد من المسؤولين الإيرانيين يرفضون فكرة تسليم هذه الكمية الكبيرة من اليورانيوم، فقد صرح البرلماني المحافظ وعضو لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشورى الإيراني محمد كوسيري معارضته مشروع الاتفاق، مؤكداً أن مجلس الشورى سيرفضه بأغلبية كبيرة.

من جهته، أعلن وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي أمس الاثنين أن طهران لم تحسم بعد خيارها بين شراء الوقود النووي من الخارج أو الحصول عليه مقابل تسليم جزء من اليورانيوم المخصب الذي تملكه. كما أعلن الأمين العام لمجلس تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي قبل يومين أن إيران يجب أن تحتفظ بألف ومائة كيلوغرام من اليورانيوم قليل التخصيب.

برلمانيون إيرانيون يرحبون بالاتفاق

من ناحية أخرى، نقلت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية اليوم عن البرلماني سيد حسين نجفي حسيني، عضو لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشورى الإيراني قوله مرحباً بمشروع الاتفاق: "إذا أخذنا في الاعتبار الجهود المشتركة يمكننا القول إن اتفاق فيينا يشكل نصراً للطرفين". كما نقلت وكالة الأنباء العمالية الإيرانية أن رئيس هذه اللجنة البرلمانية علاء الدين بوروجردي اقترح أن تسلم إيران شحنات اليورانيوم على مراحل. وأضاف بوروجردي أنه "بإمكان إيران أن تسلم اليورانيوم على مراحل عدة من أجل الحصول على الضمانات اللازمة لتزودها بالوقود".

هذا ويهدف مشروع الاتفاق الذي تقدمت به الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الحادي والعشرين من أكتوبر/ تشرين الأول الحالي خلال مشاورات مع إيران وروسيا وفرنسا وأمريكا في فيينا، إلى تخفيف التوترات الناجمة عن مخاوف الدول الغربية من طبيعة الأنشطة النووية الحساسة التي تقوم بها طهران. ووافقت باريس وواشنطن وموسكو يوم الجمعة الماضي على مشروع الاتفاق، غير أن طهران طلبت مهلة إضافية لاستكمال دراسته. وقال دبلوماسيون غربيون بأن مشروع الاتفاق ينص على أن تنقل إيران بحلول نهاية العام الجالي 1200 كيلوغرام من اليورانيوم منخفض التخصيب إلى روسيا لتخصيبه هناك، لتقوم فرنسا بعد ذلك بتحويل هذا اليورانيوم إلى وقود نووي لتشغيل مفاعل الأبحاث في إيران.

م. ح (أ. ف. ب / رويترز)

مراجعة: سمر كرم

مختارات