1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيران ترحب بالمبادرة الروسية ومصادر إسرائيلية تشكك

رحبت إيران بالمبادرة الروسية التي دعت إلى وضع الأسلحة الكيميائية السورية تحت المراقبة الدولية، مشددة على ضرورة ألا تقع هذه الأسلحة بيد مقاتلي المعارضة. ومصادر إسرائلية تنظر بشكوك في موافقة سوريا على المبادرة الروسية.

قالت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الثلاثاء (10 أيلول/ سبتمبر2013) إن إيران تدعم عرضا روسيا بالعمل مع سوريا لوضع أسلحتها الكيماوية تحت السيطرة الدولية. يأتي ذلك عقب تصريحات الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمس الاثنين بأنه يرى إمكانية حدوث انفراجة في الأزمة مع سوريا بعد العرض الذي قدمته روسيا ويقضي بان تسلم حليفتها دمشق أسلحة الدمار الكيماوية وهو ما يوفر مخرجا لتفادي توجيه ضربات عسكرية أمريكية لسوريا. ورحبت حكومة الرئيس السوري بشار الأسد بالعرض الروسي.

وقالت مرضية أفخم، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية، في مؤتمر صحفي "ترحب إيران بالمبادرة التي عرضتها موسكو فيما يتعلق بإنهاء الأزمة السورية في هذه المرحلة وننظر إلى هذا في إطار وضع حد للعسكرة في المنطقة."

وأضافت أن أي إجراء بشأن الأسلحة الكيماوية يجب أن يضمن ألاّ تسقط مثل هذه الأسلحة في أيدي مقاتلي المعارضة. وقالت "هناك قلق فيما يتعلق بسقوط أسلحة الدمار الشامل في يد إرهابيين (...) نعتقد أن أي مبادرة يجب أن تتطرق إلى الإرهابيين."

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أعلن قبل أيام أن إيران وجهت "رسالة رسمية" إلى الحكومة الأمريكية عبر السفارة السويسرية التي تمثل مصالح إيران منذ 34 عاما في الولايات المتحدة لإبلاغها بأن "مجموعات إرهابية نقلت أسلحة كيميائية يدوية الصنع إلى سوريا". وتتهم إيران - الحليف الرئيسي لسوريا - في المنطقة "المجموعات الإرهابية" باستخدام أسلحة كيميائية وليس حكومة الرئيس بشار الأسد.

من جهتها، قالت مصادر إسرائيلية رفيعة المستوى إنه يجب النظر بمزيد من الشكوك إلى موافقة سوريا على الاقتراح الروسي القاضي بمراقبة الأسلحة الكيماوية الموجودة بحوزة النظام السوري. ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن المصادر القول إنه إذا تحقق الاقتراح الروسي، سيتيح الأمر للولايات المتحدة الخروج من مأزقها الحالي وتذليل الصعوبات السياسية التي تعترض الحصول على ضوء أخضر سياسي للعملية العسكرية في سوريا.

ش.ع/ ح.ز (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة