1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيران تتعهد بمكافحة داعش في العراق والأكراد يسيطرون على كركوك

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده ستكافح "إرهاب" الجهاديين المتشددين في العراق في إشارة إلى داعش، دون الكشف عن تفاصيل. وأكراد العراق يعلنون بسط سيطرتهم الكاملة على مدينة كركوك النفطية المتنازع عليها.

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الخميس (12 يونيو/ حزيران) أن إيران "ستكافح عنف وإرهاب" المتمردين الجهاديين الذين شنوا هجوما في شمال غرب العراق. ولم يذكر روحاني تفاصيلا عن التحركات التي قد تقوم بها إيران لدعم جارتها الشيعية التي سيطر مسلحو "الدولة الإسلامية في العراق والشام" على مناطق فيها ودعوا المقاتلين إلى "الزحف" إلى بغداد. وقال الرئيس الإيراني في خطاب بثه التلفزيون الحكومي إن المتمردين "يعتبرون أنفسهم مسلمين ويدعون إلى الجهاد"، مدينا "الأعمال الوحشية" التي ترتكبها "جماعة إرهابية ومتطرفة" ضد السكان. وأكد روحاني، الذي سيرأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن القومي الهيئة المكلفة تحديد سياسات الدفاع والأمن للجمهورية الإسلامية، قائلا: "من جهتنا، ستكافح الحكومة العنف والتطرف والإرهاب في المنطقة والعالم".

الأكراد يعلنون السيطرة على كركوك

وفي تطور آخر، قال متحدث عسكري كردي اليوم الخميس إن القوات الكردية تسيطر تماما على مدينة كركوك النفطية العراقية بعد أن تخلى الجيش الاتحادي عن قواعده هناك. وتتصارع الحكومة الاتحادية في بغداد والأكراد الذين يديرون إقليمهم في إطار حكم ذاتي في شمال البلاد منذ وقت طويل على كركوك. وأسس الأكراد قواتهم العسكرية الخاصة بهم وتدعى البشمركة. وقال المتحدث جبار ياور ‭"‬سقطت كركوك بأكملها في أيدي البشمركة ولم يعد هناك وجود للجيش العراقي في كركوك الآن." وأقدم الأكراد على هذه الخطوة بعد فرار الجنود العراقيين من مواقعهم في مدينة الموصل وعدة بلدات ومدن أخرى هاربين من هجوم شنته جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام السنية المتطرفة. وقالت الجماعة في بيان إنها تتقدم الآن باتجاه العاصمة العراقية بغداد.

من جهته، قال وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي إن مصفاة بيجي، التي تعد الأكبر في العراق، مازالت تحت سيطرة الحكومة اليوم الخميس وذلك بعد هجوم واسع النطاق لمسلحين في أنحاء شمال العراق. وقال لعيبي إن العراق لا يستورد أي كميات إضافية من الوقود وإن مخزونات البنزين والديزل الحالية جيدة.

ميدانيا، أحبطت قوات العمليات الخاصة العراقية (الفرقة الذهبية) اليوم الخميس، "هجوما إرهابيا لعصابة تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام /داعش/ على قضاء سامراء"، الواقعة على بعد 110 كيلومترات شمال بغداد. وقال قائد الفرقة، فاضل برواري ، في بيان أوردته "وكالة الأنباء العراقية المستقلة"، إن "قوات الفرقة الذهبية أحبطت اعتداء إرهابيا على قضاء سامراء، في صلاح الدين". وأكد أن "الوضع في القضاء هادئ تماما ".

ش.ع/ س.ك (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة