1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيران تؤكد أنها لن تتخلى عن حقها النووي بعد فشل محادثات جنيف

فشلت مجوعة 5+1 في التوصل إلى اتفاق مع إيرأن بشأن برنامجها النووي مقابل تعليق بعض العقوبات، فيما أكد الرئيس الإيراني أن بلاده لن تتخلى عن "حقوقها النووية". ومن المقرر استئناف المفاوضات في 20 و21 من الشهر الجاري.

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأحد العاشر من نوفمبر/ تشرين الثاني أمام مجلس الشورى أن بلاده لن تتخلى عن "حقوقها النووية" بما في ذلك تخصيب اليورانيوم، كما أوردت وسائل الإعلام الإيرانية غداة مفاوضات مكثفة في جنيف مع القوى العظمى. وقال الرئيس الإيراني بحسب تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الطلابية "هناك خطوط حمر يجب عدم تجاوزها"، مضيفا "أن حقوق الأمة الإيرانية ومصالحنا الوطنية تشكل خطا أحمر، وكذلك الحقوق النووية في إطار القوانين الدولية، وذلك يتضمن تخصيب (اليورانيوم) على الأرض الإيرانية".

يأتي ذلك بعدما أخفقت القوى الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن وألمانيا في التوصل إلى اتفاق نووي أولي مع إيران كان من شأنه أن يتطلب تنازلات متبادلة، بعد ثلاثة أيام من محادثات رفيعة المستوى في جنيف.

وقالت كاثرين آشتون، كبيرة المفاوضين في مجموعة بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة وألماني إن " تقدما كبيرا ملموسا تم تحقيقه، إلا أنه لا تزال هناك بعض الخلافات". وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، إن قضية وقف تشييد محطة لإنتاج البولونيوم كانت من بين نقاط الخلاف الرئيسية. ومن المقرر إجراء جولة جديدة من المحادثات للتوصل إلى اتفاق مؤقت بشأن تعليق أجزاء من برنامج إيران النووي مقابل تعليق بعض العقوبات يومي 20 و21 من الشهر الجاري في جنيف. وفي سياق متصل، أكد وزير الخارجية الألمانية غيدو فيسترفيله إن "هدفنا سيتواصل من أجل حل شامل لمنع وجود إيران ذات تسليح نووي".

ش.ع/س.ك (د.ب.أ، أ.ف.ب)