1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيران: إعدام متمردين شنقا ردا على مقتل جنود

قتل عناصر قوات حرس الحدود الإيراني في اشتباك مع عصابات مسلحة جنوب شرقي البلاد على الحدود مع باكستان ليلة الجمعة. وكرد فعل على ذلك، أعدمت إيران 16 متمرداً، قالت إنهم مرتبطون بجماعات مناهضة.

أعدمت إيران 16 متمردا "مرتبطين بجماعات مناهضة" لجمهورية إيران الإسلامية شنقا صباح اليوم السبت (26 أكتوبر تشرين الأول 2013)، بعد هجوم قتل فيه ما لا يقل عن 17 عنصرا من حرس الحدود الايراني خلال الليل، كما أعلن مسؤول قضائي محلي.
ونقلت وكالة فارس للأنباء عن محمد مرضيه المدعي العام في محافظة سيستان بلوشستان أن "ستة عشر متمردا مرتبطين بجماعات مناهضة للنظام أعدموا شنقا هذا الصباح في سجن زهدان (كبرى مدن المحافظة) ردا على مقتل حرس الحدود في سرفان". وأضاف مرضيه "لقد حذرنا مجموعات المتمردين من أن أي هجوم يستهدف السكان المدنيين أو أفراد قوات الأمن لن يبقى بدون رد".
من جهتها، قالت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية إن 17 من حرس الحدود الإيراني قتلوا في اشتباكات مع "عصابات مسلحة" على حدود البلاد الجنوبية الشرقية مع باكستان أثناء الليل". ومن المعروف أن المنطقة نقطة عبور رئيسية للعصابات الأفغانية والباكستانية التي تهرب المخدرات إلى إيران، حيث يتم نقلها بعد ذلك إلى أوروبا ودول الخليج.
والمنطقة ذات تاريخ من الاضطرابات أيضا مع سكان أغلبهم من السنة الذين يشكون من التمييز من السلطات الشيعية في طهران.

وأوضح نائب وزير الداخلية الإيراني علي عبد الله أن الاشتباك تسبب به إيرانيون "أعضاء في جماعات مناوئة". وأضاف نائب الوزير الإيراني "أن ثلاثة عسكريين، احتجزوا رهائن واقتيدوا إلى الجهة الأخرى من الحدود" في باكستان. وقد وقع الاشتباك في منطقة جبلية وعرة المسالك يستخدمها مهربو مخدرات ومتمردون مسلحون بحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (ايرنا).

ع.ش/ ع.ج (رويترز، أ ف ب، د ب أ)