1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الرئيسية

إيرادات فيلم "افاتار" تتخطى حاجز المليار دولار

نجح الفيلم الأمريكي "افاتار" الأكثر كلفة على الإطلاق في أن يصبح أكثر الأفلام نجاحا بكسر إيراداته حاجز المليار دولار بعد 17 يوما فقط من بدء عرضه. الفيلم أصبح أيضا مرشحا لجائزة أفضل فيلم من قبل رابطة المنتجين الأمريكيين

default

فيلم "أفاتار يكسر حاجز المليار دولار "

بلغت إيرادات الفيلم الملحمي ثلاثي الأبعاد، الذي تكلف إنتاجه نحو 300 مليون دولار، منذ بدء عرضه الشهر الماضي 352.1 مليون دولار في أمريكا الشمالية ومليار دولار في باقي أنحاء العالم. وأظهرت تقديرات استوديوهات السينما في أمريكا الشمالية مؤخرا أن الفيلم حقق في عطلة نهاية الأسبوع إيرادات بلغت 68.3 مليون دولار ليسجل رقما قياسيا جديدا لفيلم يعرض في أسبوعه الثالث.

وكان الرقم القياسي السابق مسجل باسم فيلم "سبايدر مان" (الرجل العنكبوت) بإيرادات بلغت 45 مليون دولار. وليصبح "افاتار" الفيلم الأكثر نجاحا على الإطلاق سيتعين عليه تجاوز الإيرادات التي حققها فيلم "تيتانيك" وهو من إخراج جيمس كاميرون أيضا. ولا يزال "تيتانيك" يحتل الصدارة بمبيعات تذاكر قدرها 1.8 مليار دولار على مستوى العالم .

وتدور أحداث فيلم "أفاتار" حول إرسال أحد أفراد مشاة البحرية المصاب بالشلل إلى كوكب باندورا في مهمة فريدة من نوعها. ويصيبه شعور بالتمزق بين إتباع أوامره وحماية العالم الذي يشعر أنه وطنه. والفيلم يقوم ببطولته سام ورثينجتون وزوي سالدانا وسيجورني ويفر وميشيل رودريجيز.

أفاتار يرشح لجائزة أفلام الخيال العلمي

Filmszene Avatar

الفليم الثلاثي الأبعاد يحتل صدارة مبيعات التذاكر في العالم

وقد دخل فيلم "أفاتار" أمس الثلاثاء (05 يناير/ كانون الثاني 2010) ضمن قائمة أفلام الخيال العلمي الثلاثة المرشحة لجائزة أفضل فيلم من قبل رابطة المنتجين الأمريكيين. وتضم القائمة القصيرة للأفلام المرشحة للجائزة فيلم "ستار تريك" و"ديستريكت 9" بالإضافة إلى فيلم "انجلوريوس باستاردز" للمخرج كوينتن تارانتينو والأفلام الطامحة للحصول على جائزة أوسكار، وهي "ذا هيرت لوكر" و"بريشيس" و"أب إن ذي آير" للنجم جورج كلوني.

واكتملت القائمة بالفيلم الدرامي "انفيكتوس" حول رياضة الكرة المستطيلة في جنوب إفريقيا والفيلم الكوميدي البريطاني "آن اديوكاشن. وسيتم الإعلان عن الفائز بالجائزة في 24 كانون ثان/يناير، أي قبل أسبوع واحد من الإعلان عن ترشيحات جوائز الأوسكار. يذكر أن الفيلمين الفائزين بجائزة رابطة منتجي أمريكا خلال العامين الماضيين، وهما "سلمدوج مليونير" و"نو كونتري فور أولد مين" فازا في وقت لاحق بجوائز الأوسكار لأحسن فيلم.

(ه.إ/د.ب.أ/رويترز)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات