1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الرئيسية

إماراتي يظفر بلقب "شاعر المليون"

توج شاعر إماراتي بلقب الدورة السادسة من المهرجان الشعري الإماراتي "شاعر المليون" متقدما على شعراء من سلطنة عمان والبحرين والسعودية والإمارات تنافسوا معه على اللقب.

Dichterwettbewerb Dichter für Millionen Abu Dhabi

صورة من الآرشيف لحفل شاعر المليون

نال الشاعر الإماراتي سيف سالم المنصوري بيرق الشعر ولقب "شاعر المليون" وجائزة مالية قيمتها 5 ملايين درهم (مليون و360 ألف دولار)، في حفل ختام المهرجان الذي أقيم بأبوظبي مساء أمس (الأربعاء 22 مايو/ أيار 2014) واستمر حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس. وسلم الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، الشاعر الفائز الجائزة، في الحفل الذي حضره مئات الإماراتيين وجمهور كبير من كافة دول الخليج، ليبقى اللقب إماراتيا، إذ فاز باللقب في الموسم الماضي الشاعر الإماراتي راشد الرميثي. وحلّ في المركز الثاني الشاعر العماني كامل البطحري ونال جائزة 4 ملايين درهم، فيما ذهب المركز الثالث إلى السعودي مستور الذويبي ونال 3 ملايين درهم، أما البحريني محمد العرجاني فقد جاء رابعاً وحصل على مليوني درهم ومن بعده حلّ الإماراتي علي القحطاني ونال مليون درهم.

وألقى الشاعر سيف المنصوري الفائز باللقب قصيدة، قبل إعلان النتيجة، حملت عنوان (امذهّبات القراطيس)، وهو النص الذي اثنت عليه لجنة التحكيم. وقال عضو اللجنة سلطان العميمي إن الشاعر "حافظ على مستواه المتميز، وأفكاره المستمدة من بيئته، وهو يوظف في نصه مفردات لم تعد مستخدمة عند الجيل الجديد، كما يحيي مفردات قديمة من دون تكلف، ولديه صور رائعة الجمال ومشهدية تستحق التأمل".

ومسابقة "شاعر المليون" التي تنظمها وتنتجها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، تهدف الى "الحفاظ على التراث الثقافي لدولة الإمارات والخليج، وإعادة الاهتمام بالشعر النبطي وصون التراث، وكسب أكبر جمهور ممكن كذلك على امتداد الجغرافية التي ينتشر فيها العرب من محبي الشعر". وقال محمد خلف المزروعي رئيس اللجنة لوكالة الإنباء الألمانية (د.ب.ا) : "تحظى مسابقة "شاعر المليون" منذ انطلاقها عام 2006 بجماهيرية كبيرة، وبمتابعة لم تشهدها أية مسابقة عربية أخرى، ونالت هذا الموسم اهتماما بالغا نظراً للمستوى المتقدم للمتنافسين الذين استفادوا من تجارب عشرات الشعراء الذين شاركوا في المواسم السابقة، ووصلوا إلى مراحلها النهائية". وكان هذا الموسم قد شهد منافسة كبرى بين مئات الشعراء من مختلف انحاء الوطن العربي، وصل 48 منهم إلى مرحلة المنافسة الأولى، ثم تم تصفيتهم إلى 28 شاعرا، ثم إلى المرحلة الثالثة بـ 15 شاعراً، وأخيراً إلى المرحلة النهائية التي أقيمت مساء الأربعاء وضمت ستة شعراء، ثلاثة منهم من دولة الإمارات، وواحد من عمان، وخامس من السعودية، وسادس من البحرين.

(ح.ز/ ح.ح / د.ب.أ)