1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

"إلفيس بريسلي الفرنسي" يرحل.. إليك حقائق قد لا تعرفها عنه

بعد معاناة مع مرض السرطان، فارق أشهر مغني روك فرنسي على مدار التاريخ، جوني هاليداي الحياة في الليلة الفاصلة بين الثلاثاء والأربعاء عن عمر ناهز 74 عاماً، وفق ما أعلنته زوجته في بيان للرأي العام.

كتبت زوجة مغني الروك الشهير جوني هاليداي، أن الراحل توفي ليلا "بشجاعة وكرامة كما عاش طوال حياته، وأنه بقي إلى آخر لحظة من حياته، يقاوم المرض ويعطي دورسا في الثبات". وأضافت أن المغني "عاش حياته لأجل جمهوره الذي يحبه". وكان هاليداي قد أعلن شهر مارس/آذار الماضي أنه مصاب بسرطان الصدر، غير أن المرض لم يمنعه من القيام بآخر جولة فنية. وفيما يلي حقائق عن هذا الفنان:

هو أول فنان فرنسي يتسلّم وسام فارس فيلق الشرف في بلده، واسمه الحقيقي جون فيليب ليو سميت. وقد اشتهر بأغنيته "قدوة الشباب" التي جعلته يحظى بهذا اللقب، فيما أطلق عليه الإعلام الأمريكي لقب "إلفيس بريسلي الفرنسي".

أصدر أوّل أغنية مسجلة عام 1959 واستمر ملكاً للروك في فرنسا طوال مدة حكم ثماني رؤساء. بيعت أزيد من مئة مليون نسخة من ألبوماته. وبدأ الغناء وعمره لم يتجاوز 11 عاماً.

عاش جوني هاليداي مع خالته، بسبب عدم عيش والديه معاً. والده بلجيكي وأمه فرنسية، ممّا جعله لا يحصل على الجنسية الفرنسية إلّا بعد وصوله 18 عاما، لم يتعرف على والده إلّا عندما شارك جون في الخدمة العسكرية.

كانت علاقته مع والده جد متوترة وحاول في وقت لاحق إصلاح تلك العلاقة واشترى لوالده  شقة، لكن هذا الأخير تحوّل إلى مدمن على الكحول وقام ذات مرة بإحراق الشقة وكلّ ما قدمه له ابنه. كان هاليداي الوحيد الذي حضر في مراسم تأبين والده، الأمر الذي زاد من ألمه.

ترّشح هاليداي تسع مرات في قائمة أفضل فنان فرنسي وحاز عليها عام 1987، كما حاز على عشر جوائز وطنية موسيقية ممّا جعله ثاني الفنانين الفرنسيين تتويجاً بعد المغني والممثل ألان باشونغ.

تزوج للمرة الخامسة عام 1995 من عارضة أزياء تصغره بعقود. ولدى هاليداي أبناء من زيجاته الأولى كما  قام بتبني فتاتين فيتناميتين مع زوجته الأخيرة. ودخل الفنان الراحل في نزاع قضائي مع طبيب أجرى له عملية جراحية عام 2008 بسبب تداعياتها، وجذبت القضية انتباه الإعلام، قبل أن يتصالح الطرفان.

كان هاليداي داعماً لإسرائيل وأحيى حفلاً خصّصه لهذا الهدف مباشرة بعد نهاية حرب يونيو/حزيران 1967، وقد صرّح في حفل فني أقامه بتل أبيب عام 2011 أنه يتأسف كثيراً على تأخره في الوصول إلى إسرائيل وأنه كان يرغب في الزيارة مباشرة بعد اندلاع الحرب.

إ.ع/هـ.د

مختارات