1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

إغلاق حسابين على تويتر نشرا تسجيلات سرية لأقارب أردوغان

أغلق حسابان مجهولان على تويتر فيما يبدو، بعد أن استخدما لنشر محادثات سجلت سرا قيل إنها لمساعدين وأفراد من عائلة رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ومسؤولين كبار في الحكومة التركية في إطار فضيحة فساد.

وافق تويتر الأسبوع الماضي على الرضوخ لطلب قدمته الحكومة التركية لإغلاق حسابات قال مسؤولون إنها خرقت الأمن القومي أو ضوابط الخصوصية. ويتعلق الأمر بحسابين مجهولين تم استخدامهما لنشر محادثات هاتفية سجلت سرا. وقد نسبت هذه التسجيلات، التي ظهرت في خضم فضيحة فساد هزت تركيا، لمساعدين وأفراد في عائلة رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان.

ويتجاوز عدد متابعي كل من الحسابين 400 ألف شخص. ولم يعد بالإمكان الآن الاطلاع على تغريداتهما السابقة. وقال تويتر في تغريدة تناولت سياسته "للتذكير: تعني سياسة المحتوى الذي تحجبه الدول أننا نتصرف وفقا لإجراءات معينة مثل الأحكام القضائية". وأضاف "لا نحجب أي محتوى بناء على مجرد طلب من مسؤول حكومي. وقد نطعن على حكم محكمة عندما يهدد حرية التعبير".

ولم يتطرق الموقع الذي يتخذ من مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية مقرا له تحديدا إلى الحسابين التركيين في تغريداته التي ظهرت في وقت متأخر من يوم السبت بعدما حجب الحسابان في وقت سابق من هذا اليوم فيما يبدو. لكن تويتر قال في تغريدة إنه "لم ولن يقدم معلومات مستخدمين للسلطات التركية دون إجراءات قضائية سليمة". وجاء حجب الحسابين بعدما قبلت المحكمة الدستورية الجمعة الماضية طلبا من اردوغان أفاد بأنهما انتهكا خصوصيته.

وجاء الحجب بعد جهود أردوغان التي بدأت قبل شهور للتضييق على وسائل التواصل الاجتماعي بعد انتشار تسجيلات مسربة على الحسابين يوم 17 ديسمبر/ كانون الأول مما هدد بفضيحة كسب غير مشروع تواجهها حكومته.

ع.ش/ ط.أ (رويترز)