1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إعلان فوز موغابي في انتخابات زيمبابوي والاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقه

أعلنت اللجنة الانتخابية في زيمبابوي فوز حزب الرئيس روبرت موغابي بثلثي مقاعد الجمعية الوطنية في الانتخابات التشريعية، والمعارضة ترفض النتيجة وستلجأ للقضاء، في حين أعرب الاتحاد الأوروربي عن قلقه من "مخالفات مفترضة".

أعلنت اللجنة الانتخابية اليوم السبت (3 أغسطس/ مايو 2013)، عن فوز رئيس زيمبابوي روبرت موغابي الذي يتولى السلطة منذ استقلال بلاده عام 1980، بالانتخابات الرئاسية بحصوله على 61% من الأصوات في الدورة الأولى، وحصول حزبه أيضا في الانتخابات التشريعية بثلثي مقاعد الجمعية الوطنية (البرلمان).

وقالت ريتا ماكارو رئيسة اللجنة الانتخابية "أعلن أن السيد روبرت غابرييل موغابي من حزب زانو-بي.اف حصل على أكثر من نصف الأصوات في الانتخابات الرئاسية، ولذلك فهو منتخب حسب الأصول رئيسا لجمهورية زيمبابوي ابتداء من هذا اليوم". وقد حصل على 61% أمام منافسه ورئيس الوزراء مورغان تسفانغيراي الذي حصل على 34% من الأصوات.

تجدر الإشارة إلى أنه وقبل أيام من إعلان اللجنة الانتخابية رسميا عن نتائج الانتخابات، سارع حزب "زانو-بي إف" مطلع الأسبوع الجاري إلى الإعلان عن فوزه فيها، وهو ما أثار حفيظة رئيس الوزراء مورغان تسفانغيراي الذي وصف الانتخابات بـ "المهزلة كبيرة".

Zimbabwe Prime Minister and leader of the opposition Movement for Democratic Change (MDC) Morgan Tsvangirai speaks at a news conference in Harare, June 13, 2013. Tsvangirai on Thursday rejected a plan by President Robert Mugabe to hold an election on July 31, accusing his rival of breaking the constitution and formenting a political crisis in the southern African nation. REUTERS/Philimon Bulawayo (ZIMBABWE - Tags: POLITICS ELECTIONS)

خصم موغابي وزعيم المعارضة تسفانغراي يرفض التعاون معه

خصم موغابي يرفض التعاون معه

وفي أول رد فعل له، عقب الإعلان عن النتائج أعلن زعيم المعارضة في زيمبابوي مورغان تسفانغيراي أن حزبه سيقاطع الحكومة التي ستنبثق عن الانتخابات التي وصفها بأنها مخالفة للقانون بسبب التزوير، وقال إنه سيعترض على نتائجها أمام القضاء. وقال للصحافيين في ختام اجتماع لقيادة حزبه "حركة التغيير الديموقراطي" الذي شارك في الحكومة الوطنية منذ 2009 إننا "لن نشارك في المؤسسات الحكومية (...) وسنحتكم إلى القضاء".

أعرب الاتحاد الاوروبي عن قلقه اليوم السبت من "مخالفات مفترضة" ومن "انعدام الشفافية" في الانتخابات التي جرت في زيمبابوي والتي فاز بها الرئيس المنتهية ولايته روبرت موغابي الذي يتولى الحكم منذ 33 عاما.وقالت مفوضة الأمن والسياسة الخارجيةكاثرين اشتون إن "الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقه من المخالفات المفترضة ومن المشاركة غير الكاملة (في الانتخاب) ومن العثرات التي اعترت العملية الانتخابية ومن انعدام الشفافية".وأضافت اشتون أن الاتحاد الأوروبي "سيستمر في متابعة التطورات في البلاد والعمل مع شركائه الدوليين في الأسابيع المقبلة"
ومن جهة أخرى شجعت من جهة أخرى جميع الأحزاب السياسية في زيمبابوي على "التمسك بالهدوء والنظام".وهنأت اشتون ايضا الناخبين في زيمبابوي على الطابع "الهادىء" نسبيا للانتخابات.

و.ب / ع.ج (آ ف ب، د.ب.أ؛ رويترز)

مختارات