1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إعلان حالة الطوارئ في هامبورغ لمواجهة العواصف

بعد الفيضانات التي ضربت مناطق في ولاية بافاريا في جنوب ألمانيا، تم فرض حالة طوارئ في شرق مدينة هامبورغ بشمال ألمانيا، لمواجهة العواصف وأحوال الطقس المتردية. وتنبأت دائرة الأرصاد الجوية الألمانية بهبوب إعصار هناك.

تنبأت دائرة الأرصاد الجوية الألمانية من هبوب إعصار على شرق هامبورغ في وقت متأخر اليوم الثلاثاء (السابع من حزيران/ يونيو 2016). وقالت متحدثة باسم الأرصاد الجوية الألمانية أن كل الاحتمالات تشير إلى ذلك. وأضافت المتحدثة أنه وردت تقارير عن هبوب رياح شديدة تسببت في اقتلاع الأشجار وسقوط أمطار غزيرة.

وأعلنت إدارة مكافحة الحرائق في هامبورغ فرض حالة الطوارئ في شرق المدينة، بسبب العواصف وأوضاع الطقس المتردية. وأضاف المتحدث باسم الإدارة بأن أكثر من 1000 من عناصر الإطفاء يحاولون مساعدة الأهالي في مواجهة الأعاصير، متحدثا عن وقوع أضرار في عدد لا يحصى من أسطح المنازل وكذلك الأقبية التي غمرتها المياه. بيد أنه وحتى ساعة إعداد هذا الخبر لم ترد أية معلومات حول إصابات بين السكان.

وكانت الفيضانات، التي اجتاحت مناطق في ولاية بافاريا جنوبي ألمانيا قد تسببت في مقتل تسعة أشخاص. وصرح مسئولون محليون بأن حجم الخسائر في المناطق المتضررة من الفيضانات في بافاريا السفلى، والتي تتضمن مدينتي زيمباخ أم إين وتريفتيرن وغيرها من المدن القريبة من الحدود النمساوية، يقدر بمئات الملايين من اليوروات.

فيما قال مسؤول محلي إن الفيضانات الأخيرة في جنوبي ألمانيا قد تسببت في أضرار تصل تكلفتها لأكثر من مليار يورو. وقال حاكم مقاطعة سيمباخ آم إين، مايكل فامولر "تأثرت أكثر من 5000 أسرة، وتضرر 500 منزل بشكل بالغ لدرجة عدم إمكانية إنقاذها"، مشيرا أيضا إلى أن 200 من الجسور قد دمرت، فيما صارت امتدادات كاملة لطرق غير صالحة للاستعمال.

أ.ح (د ب أ)

مختارات