1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إعلان إعادة انتخاب بشار الأسد وسقوط قتلى في الاحتفالات

أعلنت السلطات السورية فوز بشار الأسد بفترة رئاسية ثالثة بنسبة 88.7 في المئة من الأصوات في الانتخابات التي بلغت نسبة المشاركة فيها 73.4 في المئة. والاحتفالات بفوز الأسد بدأت قبل إعلان النتيجة لتسفر عن قتلى وجرحى.

أعلن رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام مساء الأربعاء (الرابع من يونيو/حزيران) فوز بشار الأسد بمنصب رئاسة الجمهورية لولاية دستورية جديدة بحصوله على الأغلبية المطلقة من أصوات الناخبين المشاركين في الانتخابات. وقال اللحام إن الأسد حصل على 88.7 في المئة من الأصوات في الانتخابات الرئاسية في البلاد ليفوز بفترة ولاية ثالثة.

وأعلنت المحكمة الدستورية العليا في سوريا أن نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية تجاوزت 73 في المئة. وقال المتحدث باسم المحكمة ماجد خضرة في بيان تلاه عبر التلفزيون الرسمي أن عدد المشاركين في الانتخابات بلغ "11 مليونا و634 ألفا و412" من أصل 15 مليونا و840 ألفا و575 ناخبا داخل سوريا وخارجها، مشيرا إلى نسبة المشاركة بالتالي بلغت 73.42 في المئة". كما أشار إلى أن 442 ألفا و108 أوراق اعتبرت باطلة، أي 3.8 في المئة.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا وجرح العشرات في دمشق "نتيجة إطلاق النار الابتهاجي من أنصار الأسد" احتفاء بفوزه. وكان إطلاق النار في الهواء في مناطق مختلفة من دمشق قد بدأ منذ بداية السهرة، بعد أن أعلن التلفزيون السوري قرب إعلان النتائج. في الوقت نفسه، كان التلفزيون يبث نداء من الأسد عبر شريط إخباري عاجل جاء فيه "جنودنا البواسل وهم على خطوط النار يدافعون عن الوطن ويحاربون الإرهاب أولى بكل رصاصة تطلق في الهواء تعبيرا عن الابتهاج بأي مناسبة أو حدث".

ع.ج.م/ ف.ي (أ ف ب، رويترز، دب أ)