1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إطلاق سراح جميع ناشطات فرقة بوسي رايوت الروسية

بعد إطلاق سراح ماريا اليوخينا من سجنها في مدينة نيجني نوفغورود بموجب عفو مدعوم من الكرملين، أطلق أيضا سراح زميلتها في الفرقة ناديا تولوكونيكوفا من سجنها في سيبيريا.

مشاهدة الفيديو 01:52

جميع ناشطات بوسي رايوت الروسية يعانقن الحرية

أطلقت روسيا اليوم (الاثنين 23 ديسمبر/ كانون الأول 2013) سراح الشابتين ماريا اليوخينا وناديا تولوكونيكوفا من فرقة بوسي رايوت لموسيقى البانك والذي اثار سجنهما لنحو سنتين سخطا واسعا، بسبب أغنية معارضة للرئيس فلاديمير بوتين. ويأتي هذا الإفراج بعد ثلاثة أيام من صدور عفو مفاجئ عن رجل الأعمال المعارض للكرملين ميخائيل خودوركوفسكي، في خطوة اعتبرها كثيرون مسعى من بوتين لتحسين صورة روسيا قبيل الألعاب الأولمبية الشتوية 2014 التي تستضيفها سوتشي في شباط / فبراير.

وكتب بيوتر فيرزيلوف زوج ناديا "ناديا حرة" لدى خروج زوجته من سجنها في مستشفى في مدينة كراسنويارسك السيبيرية بموجب عفو مدعوم من الكرملين بعد إطلاق سراح اليوخينا في وقت سابق اليوم.

وفي مؤشر على عدم خسارتها روحها القتالية خلال فترة سجنها استخدمت اليوخينا مقابلتها الأولى بعد إطلاق سراحها لانتقاد قرار العفو ووصفته بأنه محض دعاية وقالت إنها كانت تفضل البقاء في السجن. وقالت لقناة دوجد التلفزيونية "لا أعتقد أنه عفو، بل انتهاك"، مضيفة أن ذلك يطبق على أقلية صغيرة جدا من المدانين. وأوضحت "لا أعتقد أن العفو خطوة إنسانية، بل لعبة علاقات عامة". وأكدت "لو كان لي خيار الرفض (للعفو) لفعلت ذلك".

وترافق إطلاق سراح اليوخينا بتدابير أمنية مشابهة لإطلاق سراح خودوركوفسكي الذي لم يره أحد حتى وصوله مطار برلين بعد ظهر الجمعة. وبعد تسلمها أوراقها، قامت إدارة السجن على ما يبدو بإخراج اليوخينا على وجه السرعة دون التحدث لوسائل الإعلام.

ودينت المغنيتان وزميلتهما الناشطة يكاتيرينا ساموتسيفيش بتهمة الشغب المدفوع بالكراهية الدينية بعد أداء "صلاة بانك" في كاتدرائية المسيح المخلص في موسكو في شباط/فبراير 2012. وجاءت الأغنية قبيل إعادة انتخاب بوتين رئيسا في آذار/ مارس 2012 وعبرت عن الاحتجاج لتأييد الكنيسة الأرثوذكسية لرجل روسيا القوي في الحملة الانتخابية. واعتقلت الشابات الثلاث في 2012 وحكم على ساموتسيفيتش مع وقف التنفيذ وأخلي سبيلها لاحقا لكن تم إرسال تولوكونيكوفا واليوخينا إلى سجنين بعيدين لتنفيذ عقوبة بالسجن لعامين.

وأدى سجنهما إلى تحولهما من مغنيتي بانك بالكاد معروفتين إلى نجمتين تمثلان قمع المعارضة المدنية تحت حكم بوتين.

ح.ز/ ف.ي (أ.ف.ب، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع