1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إطلاق سراح ثلاث رهائن هولنديين في نيجيريا

أكدت الخارجية الهولندية إطلاق سراح ثلاثة من مواطنيها تعرضوا للاختطاف في منطقة دلتا النيجر الغنية بالنفط على يد مسلحين. ووفقا لمسؤول نيجيري، فقد تم تسليم الهولنديين الثلاثة إلى سفارة بلادهم في لاغوس.

أعلنت وزارة الخارجية الهولندية مساء السبت (10 مايو / أيار 2014) أنه تم الإفراج عن مواطنيها الثلاثة الذين اُختطفوا الأحد على أيدي مسلحين في منطقة دلتا النيجر النفطية في جنوب نيجيريا. وقالت المتحدثة باسم الوزارة جوان دورنوارد لوكالة فرانس برس "يمكنني أن أؤكد أنه تم الإفراج عنهم وأنهم بخير"، مشيرة إلى أن السفير الهولندي في نيجيريا في طريقه إلى دلتا النيجر حيث جرت عملية الخطف.

وأكدت المتحدثة أنه ليس لديها "أي معلومة" عمّا إذا كان إطلاق سراح الرهائن قد تم مقابل دفع فدية أو عن موعد عودتهم إلى بلادهم. بدوره، أعرب وزير الخارجية الهولندي فرانتز تيميرمانس عن "ارتياحه" للإفراج عن مواطنيه الثلاثة. وكتب الوزير على صفحته على موقع فيسبوك أن "فترة عصيبة لأولئك الذين كانوا محتجزين وعائلاتهم قد انتهت لحسن الحظ".

من جهته، قال أنقى مصطفى، المتحدث باسم قوة العمل المشتركة بين الشرطة والجيش بولاية بايليسا النيجيرية، لرويترز إن خاطفين في منطقة دلتا نهر النيجر أطلقوا سراح ثلاثة هولنديين كانوا يحتجزونهم منذ الرابع من مايو/ آيار.

واختطف الأجانب من قبل عصابات مسلحة في منطقة دلتا النيجر المنتجة للنفط أثناء زيارتهم لمستشفى بنته شركة النفط الأمريكية "شيفرون". وقال مصطفى "نعم تم إنقاذهم (إطلاق سراحهم) وتسليمهم إلى سفير بلدهم."

وتصنف نيجيريا على أنها إحدى أسوأ دول العالم في جرائم الخطف. ووفق محطة "ان او اس"، فإن أحد الهولنديين معد برامج وثائقية، بينما يعمل الآخران، وهما رجل وامرأة، في دار الطباعة الهولندية "غيريتز وليفيرز". وخطف عشرات الأجانب، من بينهم عاملون في قطاع النفط، في منطقة دلتا النيجر المضطربة. وجرى الإفراج عن العديد منهم بعد دفع فدية. ونتيجة مخاطر الخطف لا يتنقل العاملون في القطاع النفطي سوى برفقة حارس مسلح، الأمر الذي لا ينطبق على الصحافيين أو العاملين في المجتمع المدني. وفي الشهر الماضي خطف متمردون إسلاميون في شمال شرق نيجيريا أكثر من 200 تلميذة في هجوم أثار غضبا عالميا.

ش.ع/ط.أ (أ.ف.ب، رويترز)