1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إطلاق سراح الناشطة التونسية في منظمة "فيمن" أمينة تيلر

أمر القضاء التونسي الخميس بالإفراج عن الناشطة التونسية في حركة فيمن أمينة تيلر (السبوعي) في انتظار محاكمتها بتهمة تدنيس مقبرة. وكان القضاء قد أسقط عنها خلال الأسابيع الأخيرة تهمتي الإساءة إلى حارسات السجن وخدش الحياء.

أمرت محكمة تونسية اليوم الخميس ( الأول من آب/ أغسطس 2013) بإطلاق سراح أمينة تيلر، الناشطة التونسية في منظمة "فيمن" النسائية العالمية والموقوفة منذ 19 أيار/ مايو الماضي على ذمة عدة اتهامات. وقال محامي الناشطة التونسية إن المحكمة الابتدائية في مدينة مساكن التابعة لمحافظة سوسة أمرت بالإفراج عن موكلته في القضية المتعلقة بتدنيس مقبرة إثر كتابتها عبارات لكلمة "فيمن" على جدار مقبرة بالقيروان.

وجرى إيقاف أمينة تيلر (السبوعي) في 19 أيار/ مايو الماضي أثناء حضورها مؤتمراً لأنصار الشريعة في مدينة القيروان وسط تونس. وأصدرت محكمة القيروان يوم 29 من الشهر نفسه حكماً بتغريم أمينة 300 دينار (حوالي 150 يورو) لحيازتها عبوة غاز مشل للحركة دون ترخيص قانوني، ثم أيدت محكمة الاستئناف هذا الحكم، لكن قاضي التحقيق أصدر بحقها بطاقة إيداع بالسجن بعدما وجهت لها اتهامات جديدة. وهذه التهم هي "تكوين وفاق من أجل الاعتداء على الأملاك والأشخاص" و"التجاهر بفحش" و"تدنيس مقبرة".

وعقب قرار المحكمة بالإفراج عن أمينة قال المحامي غازي مرابط: "هذا انتصار لأمينة التي تمسكت بأقوالها برغم كل الاتهامات. هي الآن في حالة سراح وستقضي الليلة مع أفراد عائلتها". وفي آذار/ مارس الماضي صدمت أمينة (18 عاماً) الرأي العام في تونس عندما نشرت على الإنترنت صوراً ظهرت فيها عارية الصدر. وكتبت الفتاة آنذاك على جسمها عبارة "جسدي ملكي وليس (مصدر) شرف أحد".

ع.غ/ط.أ (آ ف ب، د ب أ)