1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إطلاق سراح ألمانيين كانا مخطوفين في سوريا

أكدت وزارة الخارجية الألمانية في برلين أطلاق سراح أثنين من ثلاثة ألمان كانوا مختطفين في سوريا منذ أواسط أيار مايو الماضي. والجهود تتركز على معرفة مصير الشخص الثالث.

أكدت وزارة الخارجية الألمانية في برلين مساء الجمعة تغريده على شبكة التويتر أطلقتها صحيفة تاغيس شبيغل الصادرة في برلين ومفادها أن أثنين من ثلاثة ألمان من نشطاء منظمة الإغاثة"غرونهيلم" أو القبعات الخضر، قد تم إطلاق سراحهما. وقال متحدث باسم الوزارة في برلين لوكالة فرانس بريس إن " شخصين يحملان الجنسية الألمانية كانا مفقودين في سوريا منذ حوالي الشهرين في طريقهما إلى ألمانيا. لكن الوزارة رفضت تحديد هوية الشخصين أو تأكيد فقدانهما لتجنب احتمالات خطفهما مجددا. وأكد المتحدث باسم الخارجية الألمانية أكد أن الاثنين "بحالة جيدة". وتابع المتحدث الرسمي أن " خلية الأزمة التابعة للوزارة تسعى حاليا لتوضيح ملابسات فقدان الشخص الثالث في سوريا".

من جانبها، أفادت منظمة " القبعات الخضر" الألمانية التي أعلنت الأسبوع الماضي عن تعرض ثلاثة من عناصرها "للاختطاف" في ليل الرابع عشر إلى الخامس عشر من أيار/ مايو الماضي، هم العامل الميكانيكي الصناعي، برند بلشميت، وتقني البناء، سيامون ساور. أما الألماني الثالث فهو زياد نوري، وهو مهندس، وفق تصريحات المنظمة.

وذكرت المنظمة أن الثلاثة اختطفوا في بلدة حارم السورية قرب الحدود التركية. وأعرب رئيس المنظمة، إيمن مازيك على حسابه على موقع تويتر عن " الارتياح" لنبأ إطلاق سراح اثنين من المخطوفين. يذكر أن المنظمة الألمانية تعمل منذ أشهر في شمال سوريا للمساعدة في إعادة أعمار البنى التحتية المحلية أو في تقديم العلاج لسكان المنطقة.

(الصورة لـ روبرت نيوديك، مؤسسة منظمة القبعات الخضر"

ح.ع.ح/ع.ج.م (أ.ف.ب/ أو. تي.اس)

مختارات

مواضيع ذات صلة