1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

إطلاق أول مركبة شحن أوروبية للمشاركة في عمليات المحطة الفضائية الدولية

في خطوة اعتبرها خبراء الفضاء تأكيدا على تنامي دور أوروبا في دعم أبحاث الفضاء الدولية دخلت أول ناقلة فضاء أوروبية اليوم المدار المحدد لها بعد إطلاق ناجح على متن صاروخ من نوع آريان 5 من إحدى غابات أمريكا الجنوبية.

default

الاتحاد الأوروبي يتجه إلى لعب دور أكبر في أبحاث الفضاء الخارجي

دخلت أول ناقلة فضاء أوروبية اليوم الأحد المدار المحدد لها بعد إطلاق ناجح من غابة في أمريكا الجنوبية. وانطلقت مركبة الشحن المدارية من مركز كورو الفضائي فى جويانا الفرنسية في الساعة الرابعة وثلاث دقائق بتوقيت جرينتش على متن صاروخ من نوع آريان 5 في مهمة للمحطة الفضائية الدولية.

وتعد المركبة "جول فيرن"، التي تحمل ستة أطنان من الطعام والوقود والإمدادات لأخرى للمحطة الفضائية، أول مركبة نقل آلية من سلسلة تضم خمس مركبات، تزن كل مركبة منها 20 طنا. كما تعد مركبة الشحن الفضائية غير المأهولة أكبر مركبة يتم استخدام الصاروخ الأوروبي لإطلاقها. وعادة ما يستخدم آريان في نقل حمولة عشرة أطنان.

"أوروبا شريك مهم في عمليات المحطة الفضائية الدولية"

ISS Jules Verne Start Guiana Space Centre

إطلاق ناجح لأول مركبة شحن أوروبية على متن صاروخ من نوع آريان 5

وبعد انفصالها عن صاروخ الدفع وصواريخ الدفع للمراحل العليا بدأت مركبة الشحن رحلة على ارتفاع 260 كيلومتر في المدارات العليا قبل أن تتمكن من رد الألواح الشمسية وتشغل جهاز الملاحة الخاص بها.

وفي أول تعليق له على هذا النجاح قال رئيس وكالة الفضاء الأوروبية جان جاك دورداين بعد الإطلاق: "أوروبا الآن شريك مهم في عمليات المحطة الفضائية الدولية".

ومن جانبه قال كريس كابل رئيس الفريق، الذي سيشرف على رحلة "جول فيرن" في عملية اقترابها الأخيرة من محطة الفضاء الدولية، التي تبلغ 3500 مترا: "المميز في المركبة هو أنه يمكنها الالتحام مع المحطة الفضائية الدولية بدون أي مساعدة يدوية". لكن هذا لن يحدث قبل أوائل نيسان/أبريل. وحتى ذلك الوقت ستقوم مركبة الفضاء الدولية بسلسلة من المناورات والاختبارات من أجل التأكد من عدم حدوث أى خطأ في عملية الالتحام الآلية."

وبعد إنزال حمولتها ستغادر المحطة حاملة معها القمامة المتراكمة و تتوقف قليلا في مدار على بعد ألفي كيلومتر من المحطة قبل أن يتم دفعها للاصطدام بمناخ الأرض في آب/أغسطس القادم حيث ستحترق في المجال الجوي الأرضي.

وعلاوة على ذلك ستقوم المركبة "جول فيرن" بدفع محطة الفضاء الدولية دفعة إلى مدار أعلى على بعد 30 كيلومتر من المدار الحالي حيث كان ارتفاع المحطة يتناقص بمعدل مائتي متر يوميا.

تقنية جديدة لمكوكات الفضاء

Außeneinsatz an der ISS - Großbild

عملية اصلاح خارجية لعطب في المحطة الفضائية الدولية

وطلبت وكالة الفضاء الأوروبية صنع خمسة شاحنات فضائية من أجل إعادة شحن المحطة الفضائية الدولية. وستكتسب هذه التقنية أهمية خاصة بعد عام 2010 عندما توقف وكالة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) برنامج مكوكات الفضاء وتخرجها من الخدمة.

ويمكن للمركبة "جول فيرن" أن تحمل ما يوازي ثلاثة أضعاف ما يمكن لنظيرتها مركبة الشحن الفضائية الروسية بروجرس. وتم تجميع مركبة الشحن "جول فيرن" في شركة إيدس أستريوم في مدينة بريمن الألمانية من أجزاء تم تصنيعها في عدد من البلدان الأوروبية وتكلف إنتاجها 1.3 مليار يورو (ملياري دولار).

مختارات