1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

إطعام للأيتام وتعميق لروح التعارف بين المسلمين والألمان

في خطوة غير مسبوقة، دعت منظمة الإغاثة الإسلامية المواطنين في كل ألمانيا إلى المشاركة في حملتها الخيرية "طعام للأيتام" بهدف جمع تبرعات للأطفال الفقراء والمساهمة في الحوار بين الأديان والتعريف باستعداد المسلم لعمل الخير.

فكرة هذا المشروع بسيطة للغاية: فما عليك سوى الطبخ ودعوة الأصدقاء والأقارب والزملاء أو الجيران إلى الطعام، لتقضي معهم أمسية لطيفة ومسلية وتتبادلون أطراف الحديث، بهدف جمع التبرعات منهم للأطفال الأيتام الفقراء، في المقام الأول.

أطلقت منظمة الإغاثة الإسلامية هذه الحملة الخيرية الواعدة بالنجاح يوم الثالث والعشرين من شهر كانون الثاني/ يناير من العام الجاري 2013 بمناسبة ذكرى المولد النبوي، تحت شعار: "طعام للأيتام".

وأقامت المنظمة لمدة أربعة أسابيع، حتى 23 من شهر شباط/ فبراير لعدد من المسلمين (ومن غير المسلمين) في ألمانيا، مآدب طعام، ودعت إليها أيضا ذويهم وأصدقاءهم، ليس فقط من أجل فعل الخير لصالح الأيتام، بل وللإسهام في التفاهم والحوار بين الأديان أيضا.


المشاركة مفتوحة للجميع

ويقول ياسين ألدَر الذي يعمل محررا صحفيا لدى منظمة الإغاثة الإسلامية في ألمانيا: "لا ينبغي لهذا العمل أن يكون إسلاميًا فقط، بل على العكس من ذلك، فنحن نأمل من خلال ذلك تشجيع التبادل مع غير المسلمين." وتكمن فكرة هذا العمل في التفاهم المتبادل القائم على أساس العمل الخيري المشترك.

Sevim Ötztürk serviert am Montag (23.10.2006) in ihrer Wohnung in Kaufbeuren Türkische Spezialitäten. Mit Verwandtenbesuchen, Feuerwerk und Jahrmärkten hat ein Teil der weltweit rund 1,5 Milliarden Muslime an diesem Montag den ersten Tag des Festes des Fastenbrechens (Eid al-Fitr) begangen. Auch in der Türkei, wo das Fest zum Ende des Fastenmonats Ramadan Zuckerfest genannt wird, war der Montag der erste Festtag, Mit dem dreitägigen Fest endet für viele Muslime ihre Fastenzeit, der Ramadan. Nach dem Besuch der Moschee wird dann im Verwandten- und Freundeskeis gefeiert und gegessen. . Foto: Karl-Josef Hildenbrand dpa/lby +++(c) dpa - Report+++

مسلمون ومسلمات في ألمانيا ينظمون مآدب طعام ويدعون إليها أهاليهم وأصدقائهم من المسلمين وغير المسلمين لجمع التبرعات للأيتام

وفي الحقيقة، يبدو أن العديد من المضيفين المسلمين تشجَّعوا لدعوة أشخاص من خارج نطاق أصدقائهم. وتقول أمل كبير في هذا السياق: "أجدها فكرة رائعة، بحيث يستطيع المرء التعرّف على أشخاص جدد". وقد نظمت الطالبة أمل كبير وليمة "طعام للأيتام" في مدينة بون غرب ألمانيا، ودعت إليها عشرة ضيوف كان من بينهم أيضا أشخاص غير مسلمين. كما أنها أعدت الطعام بنفسها وتلقت المساعدة من أصدقائها. وكان على المائدة أرز مع اللبن ومعجنات محشوة بالإضافة إلى سلطة المعكرونة.

ولا يرتبط المضيفون بأية قواعد فيما يتعلق بمسار هذه الدعوة؛ فبإمكان حتى تناول البطاطا المقلية وشرب الكولا أثناء مشاهدة أحد الأفلام أن يفضي إلى جمع التبرعات.

وقد علمت الطالبة أمل، التي يبلغ عمرها سبعة عشر عامًا، بهذا النشاط عن طريق نشرة إعلانية، وقد أعجبها على الفور. وكذلك وجدت هذه الفكرة قبولاً لدى أصدقائها. وتقول إيمان، شقيقة أمل الكبرى، إن "مثل هذا الطعام يُوحِّدنا ويُسَلِّينا بالإضافة إلى أننا نستطيع جمع المال للأيتام. هذه الفكرة رائعة".

استجابة إيجابية وحملة ناجحة

هذه هي أول مرة تدعو فيها منظمة إسلامية إلى المشاركة في أعمالها الخيرية على مستوى جميع أنحاء ألمانيا. ومنذ بداية هذه الحملة، أقامت منظمة الإغاثة الإسلامية حتى الآن 250 مأدبة طعام خاصة. وفي كل يوم يتم التسجيل لإقامة مأدبة جديدة. وكذلك يَتوقَّع المنظِّمون أنَّ عدد المشاركين حتى الآن قد بلغ نحو ألفي شخص. كما تم الاتفاق على إعادة هذا النشاط في العام المقبل.


Hände zuckern am Montag (23.10.2006) in Kaufbeuren einen Türkischen Tee. Mit Verwandtenbesuchen, Feuerwerk und Jahrmärkten hat ein Teil der weltweit rund 1,5 Milliarden Muslime an diesem Montag den ersten Tag des Festes des Fastenbrechens (Eid al-Fitr) begangen. Auch in der Türkei, wo das Fest zum Ende des Fastenmonats Ramadan Zuckerfest genannt wird, war der Montag der erste Festtag, Mit dem dreitägigen Fest endet für viele Muslime ihre Fastenzeit, der Ramadan. Nach dem Besuch der Moschee wird dann im Verwandten- und Freundeskeis gefeiert und gegessen. Foto: Karl-Josef Hildenbrand dpa/lby +++(c) dpa - Report+++

فكرة تنظيم مآدب طعام ودعوة الأصدقاء إليها بهدف جمع التبرعات لاقت استحسانا من عدد متزايد من الشبان المسلمين..


وما يبعث السرور لدى القائمين على هذا النشاط أنه قد وجد تجاوبا حسنا وأفادهم كثيرا في الدعاية لجمعيتهم. ويقول ياسين ألدَر مؤكِّدًا: "نحن نريد بطبيعة الحال أن تصل منظمة الإغاثة الإسلامية إلى المزيد من الجمهور غير المسلم. ولكن لا ينبغي أن يكون مشروع «طعام للأيتام» مجرَّد نشاط للعلاقات العامة، بل إنَّ الأهم من ذلك هو جمع التبرعات للأيتام".

يذكر أن منظمة الإغاثة الإسلامية قد تأسست في عام 1996 في مدينة كولونيا الألمانية، وتُعدّ اليوم إحدى أكبر الجمعيات الخيرية الإسلامية وأفضلها ترابطا في البلاد. وتعمل هذه المنظمة، باعتبارها جزءاً من شبكة عالمية في أكثر من أربعين بلدًا (منها بلدان غير مسلمة) في جميع أنحاء العالم، في مجال تقديم الإغاثة الطارئة ومشاريع التنمية المستدامة.

أمَّا التبرعات التي يحصل عليها فرع المنظمة في ألمانيا فيأتي قبل كلِّ شيء من المسلمين في المجتمع الألماني، حيث تتمتَّع المنظمة بسمعة حسنة مثلما هي الحال لدى المسيحيين مع منظمة "خبز للعالم" الألمانية.

الأعمال الخيرية فريضة إسلامية

Bildnummer: 58814414 Datum: 11.09.2012 Copyright: imago/imagebroker Geschäftsfassade Islamic Relief - Humanitäre Organisation in Deutschland e.V., Berlin, Deutschland, Europa xkg x0x 2012 hoch Außenaufnahmen Außenaufnahme Bauwerke Bauwerk Büros Büro Close-up Closeup Close up deutscher deutsche deutsches deutsch draußen Fassaden Fassade Gebäudefassade Gebäude gemeinnütziger gemeinnützige gemeinnütziges gemeinnützig Hausfassade helfend helfen Hilfe hilfsbereiter hilfsbereite hilfsbereites Hilfsbereitschaft hilfsbereit Hilfsorganisationen Hilfsorganisation Hilfsprojekte Hilfsprojekt hilft helfender helfende helfendes humanitärer humanitäre humanitäres humanitär Häuserfassade internationaler internationale internationales international islamischer islamische islamisches islamisch keine Personen Leuchtreklamen Leuchtreklame Logos Logo Markenzeichen menschenleer Menschlichkeit Nahaufnahmen Nahaufnahme niemand Organisationen Organisation Schilder Schild tagsüber Tag Vereinigungen Vereinigung von unten 58814414 Date 11 09 2012 Copyright Imago image broker Business facade Islamic Relief Humanitarian Organization in Germany e V Berlin Germany Europe xkg x0x 2012 vertical Outside Outside view Structures Building Offices Office Close up closeup Close up German German German German outside Facades Facade Building facade Building community Charitable nonprofit nonprofit House facade help help Help helpful Helpful helpful Relief readiness helpful Aid agencies Relief Organization Aid projects Relief project helps helfender helping helping humanitarian Humanitarian humanitarian humanitarian Houses facade international International International International Islamic Islamic Islamic Islamic none People Neon Neon sign Logo emblem Trademark deserted Humanity Close-ups Close-up Nobody Organizations Organization Signs Shield during the day Day Associations Association from below

تم تأسيس منظمة الإغاثة الإسلامية في ألمانيا عام 1996 وهي اليوم من أشهر الجمعيات الخيرية الإسلامية في البلاد.

يغيب عن النقاشات التي تدور هنا في ألمانيا أن العمل الاجتماعي يشكل جانبا مهما في الثقافة الإسلامية. وتسعى منظمة الإغاثة الإسلامية إلى تغيير هذا الواقع أيضا. وفي هذا الصدد يقول ياسين ألدَر: "يجب أن يتم إعلام الرأي العام هنا بأنَّ الأعمال الخيرية تعتبر على قدر كبير من الأهمية بالنسبة للمسلمين".

وفي الحقيقة تعد الأعمال الخيرية فريضة في الإسلام، على الأقل بالنسبة للمسلمين غير المحتاجين إلى المساعدة. إذ تمثل "الزكاة" التي يخرجها المسلم القادر في كلِّ عام للفقراء وبنسبة 2.5 في المائة من أملاكه ركنًا من أركان الإسلام الخمسة، وبالإضافة إلى ذلك يفرح المحتاجون بما يحصلون عليه من عطايا وهبات خاصة في عيد الأضحى وفي نهاية شهر رمضان.

وكذلك يحظى الاهتمام بالأطفال الأيتام في الإسلام بعناية خاصة ولذلك فإنَّ منظمة الإغاثة الإسلامية تعتبر رعاية الأيتام من اهتماماتها الرئيسية أيضًا. وتستثمر هذه المنظمة صندوقًا للأيتام لمساعدة الأطفال في جميع أنحاء العالم، كما تتدفَّق إلى هذا الصندوق عائدات ولائم حملة "طعام للأيتام". وتدعم منظمة الإغاثة الإسلامية ثلاثين ألف طفل في عشرين بلدًا حول العالم، ومن بينهم ثلاثة آلاف طفل تتم مساعدتهم بأموال مصدرها من ألمانيا.

وبالمناسبة لقد كان النبي محمد يتيمًا وكان يحُضّ على رعاية الأيتام بصورة خاصة. ويرِد في كتاب صحيح البخاري الذي جمع فيه البخاري الأحاديث النبوية المتَّفق على صحتها: "أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين"، هكذا قال وهو يشير بإصبعيه السبابة والوسطى. وما من شكّ في أنَّ هذا الوعد من النبي محمد يشجِّع على الطبخ وإقامة الولائم للضيوف المسلمين وغير المسلمين من أجل الأعمال الخيرية.´


لاورا أوفرماير

ترجمة: رائد الباش

تحرير: علي المخلافي

حقوق النشر: قنطرة 2013

مختارات