إضرام النار في مكاتب للأحزاب الكردية الرئيسية في السليمانية | أخبار | DW | 18.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إضرام النار في مكاتب للأحزاب الكردية الرئيسية في السليمانية

خلال احتجاجات مناهضة لحكومة أقليم كردستان وتطالب بمحاربة الفساد، أضرم متظاهرون أكراد غاضبون النار في عدد من المقرات الحزبية والأمنية لأحزاب كردية مختلفة في بلدة بيرة مكرون في محافظة السليمانية.

Irak Proteste in Sulaymaniyah (picture-alliance/AA/F. Ferec)

صورة من الأرشيف لاحتجاجات في السليمانية تعود للعام 2015

أضرم متظاهرون أكراد غاضبون اليوم الاثنين (18 كانون الأول/ ديسمبر 2017) النار في عدد من المقرات الحزبية والأمنية في بلدة بيرة مكرون في محافظة السليمانية في العراق خلال احتجاجات مناهضة لحكومة الإقليم وتطالب بمحاربة الفساد.

وقال عبد الرزاق شريف القيادي في حركة التغيير الكردية لفرانس برس، إن "متظاهرين قاموا بحرق مقرات لحركة التغيير والحزب الديموقراطي الكردستاني وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني ومقر للجماعة الإسلامية وآخر للاتحاد الإسلامي ومقر للاسايش، في بيرة مكرون" الواقعة إلى الشمال الغربي من مدينة السليمانية.

وردد المتظاهرون شعارات أبرزها "يسقط اللصوص" و "الموت لبارزاني ويسقط طالباني" و"لتسقط الحكومة الفاسدة" و"تسقط الحكومة التي خسرت مناطق متنازع عليها" في إشارة مدينة كركوك الغنية بالنفط التي استعادت الحكومة الاتحادية السيطرة عليها.

وتعد تظاهرة اليوم، واحدة من سلسلة تظاهرات شهدها الإقليم للمطالبة بمستحقات الموظفين الحكوميين والكوادر التعليمية في الإقليم. ولم يتسلم الموظفون في حكومة الإقليم رواتبهم منذ ثلاثة اشهر، وتقوم السلطات في الإقليم هذه الأيام بدفع رواتب شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، فيما فرضت إجراءات الادخار الإجباري. كما يعيش القطاع الخاص ركودا وأزمة حادة، الأمر الذي دفع عشرات من الشركات المحلية إلى غلق أبوابها، وفقا لمراسل فرانس برس.

خ. س./ ح. خ. (أ. ف. ب، رويترز) 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة