1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

إصابة 30 تلميذا على الأقل بأنفلونزا الخنازير في مدرسة غرب ألمانيا

فيما أكدت سلطات الصحة الألمانية إصابة 30 تلميذا على الأقل في مدرسة بمدينة دوسلدورف بمرض أنفلونزا الخنازير، استبعد طبيب ألماني كبير أن تشكل حالات الإصابة المتفرقة بأنفلونزا الخنازير التي ظهرت في ألمانيا "وضعا مأساويا".

default

إغلاق المدرسة التي اكتسفت فيها حالات الإصابة بمرض انفلونزا الخنازير في دوسلدورف

أكدت وزارة صحة ولاية راين ويستفاليا الألمانية اليوم الخميس (11 يونيو/ حزيران 2009) وجود 30 حالة إصابة مؤكدة بفيروس (اتش1 ان1) في مدرسة بمدينة دوسلدورف، غرب البلاد، وهو أكبر تفش للفيروس حتى الآن في ألمانيا، أكبر اقتصادات قارة أوروبا. وقال مسؤولون محليون في قطاع الصحة في الولاية إن غالبية حالات الإصابة التي وجدت في مدرسة يابانية بالمدينة اكتشفت مساء أمس الأربعاء (10 حزيران/يونيو 2009).

إجراءات احترازية

Schweinegrippe Schüler tragen Masken in Hong Kong

تم أخذ جميع الإجراءات الاحترازية في المدرسة اليابانية في دوسلدورف

ونقلت وكالة رويترز عن كاثرين ريب، المتحدثة باسم وزارة الصحة في الولاية المذكورة قولها إنه من المرجح اكتشاف حالات إصابة جديدة بالمرض. كما أوضح هايكو شنايتلر، رئيس دائرة الصحة في المدينة أن أهل الأطفال المصابين والأشخاص الذين كانوا على اتصال بهم يخضعون للفحص الطبي. وأضاف أن أغلب الأطفال المصابين يابانيون وأن حالتهم بشكل عام جيدة، بيد أن إصابة اثنين منهم قوية وذلك وفقا لما نقله موقع "تاجز شاو" الالكتروني.

كما أعلنت إدارة المدرسة اليوم إغلاقها حتى نهاية الأسبوع المقبل على الأقل. ولم تتضح بعد الطريقة التي وصل بها المرض إلى المدرسة. وكانت أول إصابة لطفل يبلغ من العمر 6 أعوام، كان عاد مع أسرته مؤخرا من عطلة قضتها الأسرة بإحدى الجزر في البحر المتوسط. ويرجح الخبراء أن يكون الطفل أصيب بالعدوى في المطار، ثم انتشرت العدوى بعد ذلك بين مجموعة تلاميذ سافروا سويا في رحلة بالحافلة، بدأوا بعدها في الشكوى من أعراض الحمى والزكام والاحتقان في الحلق.

انتشار المرض في فصل الشتاء

Bildergalerie - Schweinegrippe, freies Format

توقع الخبير الألماني رايزينجر أن يشهد الشتاء المقبل زيادة في حالات الإصابة بأنفلونزا الخنازيرpixel

وفي سياق ذي صلة، استبعد خبير ألماني في مجال طب البلاد الحارة أن تشكل حالات الإصابة المتفرقة بأنفلونزا الخنازير التي ظهرت في ألمانيا "وضعا مأساويا". وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ.)، توقع إيميل رايزينجر أن يشهد الشتاء المقبل زيادة في حالات الإصابة بأنفلونزا الخنازير، قائلا: "مع دخول البرد، أتوقع حدوث موجة جديدة من الإصابات، حيث أن الطقس البارد يسهل من عملية انتقال الفيروس".

وذكر رايزينجر أنه حتى في حالة رفعت منظمة الصحة العالمية من درجة التأهب للدرجة القصوى وأعلنت أن المرض تحول إلى وباء؛ أي إلى مرض معد على مستوى العالم، فإن مخاطر هذا الوضع حسب اعتقاده "محدودة" على البشرية. كما دعا في الوقت ذاته أوروبا إلى عدم المبالغة في ردود أفعالها على انتشار المرض.

كذلك أشار البروفيسور رايزنيجر إلى أنه يعكف في الوقت الحاضر بالاشتراك مع مجموعة من زملائه في جامعة روستوك، شمال ألمانيا، على تطوير مصل مضاد لأنفلونزا الخنازير والذي من المنتظر أن يتوافر قبل حلول الشتاء المقبل. وأضاف أنه يجري الآن اختبار المصل المذكور في المعمل على مجموعة من المتطوعين، مؤكدا على أن هؤلاء المتطوعين لا يتعرضون لأي خطر لأن المصل يتسم بالأمان.

(هـــــ.ع/ د.ب.ا/رويترز)

تحرير: سمر كرم

مختارات