1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إصابة العشرات في انفجار بمحطة للقطارات غرب الصين

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 79 آخرون بجروح في هجوم استهدف محطة قطارات في منطقة شينغيانغ غرب الصين، في اليوم الأخير من الزيارة التي يقوم بها الرئيس الصيني للمنطقة التي تقطنها أقلية الأويغور المسلمة.

أصيب عشرات الأشخاص في انفجار وقع خارج محطة السكك الحديدية الرئيسية في مدينة اورومتشي، عاصمة منطقة شينغيانغ المضطربة في أقصى غرب الصين، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية الأربعاء (30 أبريل/ نيسان). وهرعت سيارات الإسعاف والشرطة إلى موقع الانفجار الذي وقع الساعة السابعة مساء عند المدخل الرئيسي للمحطة.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" نقلا عن شهود عيان أن نحو خمسين شخصا أصيبوا في الانفجار الذي وقع حول بعض الأمتعة التي تركت على الأرض بين بوابة الخروج من المحطة ومحطة للحافلات العامة. ولم يتم تحديد سبب الانفجار.

ونقلت الوكالة عن الفرع الإقليمي للحزب الشيوعي الحاكم في الصين قوله إن هناك عددا غير محدد من الأشخاص يتلقون العلاج في المستشفى. كما تم تبادل صورة على المدونات الإلكترونية أظهرت الحطام وأمتعة، تفحم بعضها على ما يبدو، وقد انتشرت على مساحة حوالي 50 مترا مربعا خارج المحطة.

ووقع الانفجار في اليوم الذي اختتم فيه الرئيس الصيني شي جين بينغ جولة تفقدية لمنطقة شينغيانغ استغرقت أربعة أيام، عقد خلالها عدة اجتماعات في اورومتشي. ولم يعرف ما إذا كان شي سافر عبر محطة السكك الحديدية خلال رحلته التي كانت الخبر الرئيسي في نشرات الأخبار المسائية للتلفزيون الصيني الرسمي الأربعاء.

واستغل شي زيارته لإلقاء عدة خطب تعهد فيها بـ"التصدي للتطرف الديني" وانتهاج سياسة "الهجوم أولا" ضد التطرف في شينغيانغ. وكان 29 شخصا تعرضوا مطلع الشهر الماضي للطعن بالأسلحة البيضاء حتى الموت، كما أصيب 130 ولقي أربعة أشخاص مشتبه بهم حتفهم في هجوم قامت به مجموعة من المسلحين بالأسلحة البيضاء في محطة قطارات في جنوب غرب الصين.

وشينغيانغ، التي يشكل الاويغور المسلمون الناطقون بالتركية أبرز إتنية فيها، هي مسرح لأعمال عنف تندد بها بكين وتعتبرها أعمالا "إرهابية" تنسبها إلى حركات انفصالية وإسلامية.

ف.ي/ ع.ج (أ ف ب، د ب أ)