1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

إصابة إبل بفيروس "كورونا" في قطر

أثبت علماء ولأول مرة أن الفيروس التاجي المسبب لمتلازمة الجهاز التنفسي للشرق الأوسط الذي أودى بحياة 71 شخصا قد يصيب أيضا الإبل مما يعزز الشكوك في احتمال أن تكون الحيوانات مصدرا لانتشار المرض بين البشر.

استعان باحثون هولنديون وقطريون بتقنيات تسلسل جينية لإثبات أن ثلاثة جمال عربية وحيدة السنم بمزرعة، تردد عليها شخصان أصيبا بفيروس كورونا، أصيبت هي أيضا بالعدوى. وتؤكد الدراسة التي نشرت بدورية لانست الطبية للأمراض المعدية أمس الثلاثاء (18 ديسمبر/ كانون الأول 2013) النتائج الأولية التي توصل إليها مسؤولون بالقطاع الصحي في قطر الشهر الماضي.

وأشار الباحثون إلى أنه من السابق لأوانه الجزم بأن الإبل الثلاث هي مصدر العدوى التي أصابت الشخصين وهما رجل يبلغ من العمر 61 عاما وموظف بالمزرعة يبلغ 23 عاما وأكدوا أنه ينبغي إعداد المزيد من الدراسات في هذا الشأن. ومن جهته قال بارت هاجمانس الباحث في مركز اراسموس الطبي في روتردام الذي قاد فريق البحث مع علماء هولنديين وقطريين آخرين بأن هذا دليل قاطع على إمكانية إصابة الإبل بعدوى الفيروس التاجي. وأضاف الباحث بأن المعلومات المتوفرة لا تستطيع تحديد هل أصيب عمال المزرعة بالفيروس عبر الإبل أم العكس، خاصة وأن هناك احتمالا آخر يفيد بأن سبب إصابة الشخصين والإبل قد يكون ناجما عن العدوى من مصدر ثالث مجهول.

ولم يستطع العلماء تحديد توقيت الإصابة بالعدوى سواء بالنسبة للشخصين أو بالنسبة للإبل. وتفيد منظمة الصحة العالمية بأن 163 شخصا أصيبوا بالعدوى وتوفي 71 منهم. كما تسجل المنظمة أن نحو 12 حالة أخرى مشتبه بها لكن لم يتأكد بعد إصابتها بالفيروس.

أ.ب/ ط. أ ( رويترز)

مختارات