إسرائيل ستسرع بناء جدار حول غزة وتحذر حماس من محاول عرقلته | أخبار | DW | 10.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إسرائيل ستسرع بناء جدار حول غزة وتحذر حماس من محاول عرقلته

حذرت إسرائيل حركة حماس من محاولة إحباط بناء جدار حدودي لمنع تسلل مجموعات مسلحة عبر إنفاق غزة إلى أراضيها، فيما ذكر جنرال إسرائيلي أن إسرائيل ستسرع بناء الجدار وستنجزه خلال عامين.

حذرت إسرائيل قادة حركة حماس في غزة اليوم الخميس (العاشر من أب/أغسطس 2017) من محاولة إحباط إنشائها لجدار حدودي يهدف إلى منع حفر أنفاق بين الجانبين. وقالت إنها وضعت خرائط لمرابض للمسلحين مخبأة أسفل مواقع مدنية في القطاع الذي يمكن أن يتعرض للهجوم في أي حرب جديدة. وجاء التهديد غير المعتاد في أعقاب إطلاق صاروخ يوم الثلاثاء الماضي لم يسبب أضرارا في إسرائيل ولم تعلن أي جماعة في غزة مسؤوليتها عن إطلاقه. وردت إسرائيل بضربة جوية على منشأة تابعة لحماس قال مسعفون إنها أسفرت عن إصابة سبعة أشخاص بجروح.

وفي أيلول/ سبتمبر الماضي أعلنت إسرائيل عن بناء جدار تحت الأرض مزود بأجهزة استشعار على جانبها من الحدود التي تمتد 60 كيلومترا وهي خطوة اتخذت بعد أن استخدم مقاتلو حماس الأنفاق لمباغتة القوات الإسرائيلية خلال الحرب.

ونشرت وسائل الإعلام الإسرائيلية معلومات جديدة كشف عنها الجيش اليوم الخميس عن المشروع الذي سيكلف 1.1 مليار دولار. ونقلت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية عن الميجر جنرال إيال زامير قائد المنطقة الجنوبية بالجيش الإسرائيلي قوله "أعتقد أن على الطرف الآخر إعادة تقييم الموقف في ضوء بناء الجدار". وأضاف "إذا اختارت حماس خوض حرب بسبب الجدار سيكون ذلك سببا كافيا (بالنسبة لإسرائيل) لخوض حرب. لكن الجدار سيبنى". وكان الجنرال زامير قد قال خلال مؤتمر عبر الهاتف أمس الأربعاء إنه "في الأشهر المقبلة سنسرع بناء هذا الحاجز ونأمل إنجازه خلال سنتين".

من جهته، صرح وزير الإنشاء يوآف غالانت العضو في الحكومة الأمنية والقائد السابق للمنطقة العسكرية الجنوبية أنه "يأمل ألا تهاجم حماس (ورشة بناء الجدار) إذ أنها تعتبر هذه الأنفاق أداة استراتيجية ضد إسرائيل". وأكد أن هذا الجدار سيحفر في الأراضي الإسرائيلية بموازاة السياج الأمني الذي يغلق بالكامل قطاع غزة في الشمال والشرق. وقال إن "وقوع المشروع على أرضنا السيادية يسقط أي تبرير لهجمات ضد الذين يعملون فيه".

ويعمل ألف شخص حاليا في ورشة المشروع وأوضحت إذاعة الجيش أن السياج الأمني الموجود حاليا سيرفع إلى ستة أمتار. وقالت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الخميس إن الجيش يعتزم كذلك إنشاء جدار تحت الماء في البحر المتوسط لمنع التسلل من غزة عن طريق البحر.

من جانبه، وصف فوزي برهوم المتحدث باسم حماس التصريحات الإسرائيلية بأنها "مجرد أكاذيب وفبركات إسرائيلية تهدف إلى تشويه سمعة المقاومة الفلسطينية وتبرير القتل الجماعي لآلاف المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة".

ز.أ.ب/ي.ب (أ ف ب، رويترز)

 

مختارات