1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إسرائيل تقول إنها أصابت اثنين من مقاتلي حزب الله بالجولان

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أطلق النار على عنصرين من حزب الله وأصابهما فيما كانا يضعان عبوة ناسفة قرب الحدود الإسرائيلية-السورية. وكان حزب الله هدد بالرد على غارة شنتها إسرائيل على أحد مواقعه.

قال الجيش الإسرائيلي الأربعاء (الخامس من مارس / آذار 2014) إن قواته أصابت بالرصاص مقاتلين من حزب الله اللبناني كانا يحاولان زرع قنبلة قرب السياج الفاصل بين مرتفعات الجولان السورية المحتلة وأراض تخضع لسيطرة سوريا. وقالت متحدثة باسم الجيش إن المخابرات الإسرائيلية حددت هوية الرجلين وتبين أنهما عضوان في حزب الله الذي يساعد الرئيس السوري بشار الأسد في صراعه مع المعارضة. ولم تتوفر لديها تفاصيل عن حالتهما.

وخاض حزب الله المدعوم من إيران وله تمثيل في الحكومة اللبنانية حربا مع إسرائيل عام 2006. وتفادى الجانبان بدرجة كبيرة الدخول في مواجهة مباشرة منذ ذلك الحين. لكن حزب الله اتهم إسرائيل الأسبوع الماضي بقصف أحد مواقعه قرب الحدود اللبنانية السورية وهدد بالرد.

ولم تؤكد إسرائيل تنفيذ الضربة الجوية متبعة نفس الصمت الرسمي إزاء ما لا يقل عن ثلاث هجمات من هذا النوع خلال العام الأخير استهدفت قوافل سلاح متجهة من سوريا إلى حزب الله. وقالت إنها ستحمل بيروت المسؤولية عن أي رد انتقامي قد ينفذه حزب الله من الأراضي اللبنانية.

وشهدت مرتفعات الجولان التي احتلتها إسرائيل عام 1967 وضمتها في خطوة لم تلق اعترافا دوليا امتدادا للعنف الناجم عن الحرب الأهلية السورية. واتهمت إسرائيل حزب الله بإقامة مواقع على الجانب الآخر من السياج الحدودي.

ح.ز/ ف.ي (أ.ف.ب، رويترز)

مختارات