1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

إسرائيل تعلن استكمال سحب قواتها بالكامل من داخل قطاع غزّة إلى أطرافه

إسرائيل تعلن استكمال سحب قواتها بالكامل من داخل قطاع غزّة إلى أطرافه وسط حالة تأهب قصوى. وشكوى عربية لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية تتهم إسرائيل باستعمال ذخيرة تحتوي على اليورانيوم المخصّب.

default

إسرائيل تعلن سحب قواتها بالكامل من داخل قطاع غزة

بعد ثلاثة أيام من إعلان الهدنة في قطاع غزّة، استكملت إسرائيل خلال الساعات الأولى من صباح اليوم (21 يناير/كانون الثاني) سحب قوّاتها من قطاع غزّة، بحسب ما أعلنت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي. وأفادت تقارير إعلامية إسرائيلية أن القوات الإسرائيلية ستنتشر على أطراف القطاع في حالة تأهب قصوى. ميدانيا أعلن الجيش الإسرائيلي أن فصائل فلسطينية مسلّحة أطلقت 12 قذيفة على الأراضي الإسرائيلية، في حين أفادت مصادر فلسطينية مقتل فلسطيني على يد القوات الإسرائيلية في شمال قطاع غزّة. تجدر الإشارة إلى أن الجانب الفلسطيني لم يؤكّد بعد انسحاب القوات الإسرائيلية من داخل قطاع غزّة إلى خارجه.

شكوى عربية تتهم إسرائيل باستعمال أسلحة تحتوي على اليورانيوم

Ban Ki Moon zu Besuch im Gazastreifen

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يدين أعمال العنف على إسرائيل ويعرب عن فزعه حول الدمار الذي لحق بغزّة

من جهته أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الذي قام بجولة في قطاع غزة يوم أمس (20 يناير/كانون الثاني)، عن فزعه من مدى الدمار الذي لحق بمدن القطاع. كما أدان عمليات إطلاق القذائف والصواريخ على الأراضي الإسرائيلية عقب زيارته لمدينة سديروت الحدودية.

على صعيد آخر، أفادت وكالات أنباء أن دولا عربية تقدّمت بشكوى إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرّية تتّهم فيها إسرائيل باستخدام أسلحة تحتوي على اليورانيوم المُخصّب جزئيا، خلال عملياتها العسكرية في قطاع غزّة. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أمس الثلاثاء تصريحات للمتحدثة باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا مليسا فلمينغ قالت فيها "إن الوكالة تلّقت التماسا من الدوّل العربية بالتثبت من صحّة الأمر." وأضافت المُتحدثة أن الوكالة تعتزم تحويل الرسالة، التي تقدّم بها السفير السعودي لدى الوكالة، إلى الدول الأعضاء. وقالت مليسا فليمينغ إن "الوكالة ستفحص الموضوع في حدود الإمكانيات المُتاحة لها." وأضافت أن الوكالة "لم تقرّر بعد كيف ستتعامل مع الموضوع"، كما شدّدت في الوقت نفسه على أنه يتعيّن على الوكالة أجراء مشاورات حول الموضوع مع الدّول الأعضاء.

من جهته قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية يجال بالمور، وفقا لوكالة استوشيتد برس، إن "الإدعاءات المتعلقة باستخدام اسرائيل أسلحة تحتوي على يورانيوم منضب هي محض دعاية"، وأضاف أن مثل هذه الإدعاءات لم تثبت صحتها في الماضي، وذلك في إشارة إلى إدعاء شبيه باستخدام إسرائيل أسلحة تحتوي على يورانيوم خلال حربها مع حزب الله في عام 2006، لكن التحقيقات لم تثبت صحة هذه الإدعاءات. جدير بالذكر في هذا الإطار أن اليورانيوم المخصّب يُستخدم عادة في الذخيرة لأنه صلب بشكل خاص. بيد أنه يمثّل خطرا كبيرا على الصحّة، ذلك أن الغبار، الذي ينجم عن عملية ضرب المواقع بذخيرة تحتوي على اليورانيوم المخصّب، يُمكن أن تلحق أضرارا بصحّة الإنسان.

إسرائيل تفتح تحقيقا في استعمال الفوسفور الأبيض

Soldaten an der Grenze zu Gaza

إسرائيل تفتح تحقيقا حول اتهامات باستعمال مادة الفوسفور الأبيض في المناطق الآهلة بالسكان في قطاع غزّة

وفي تطوّر ذي صلة نقلت وكالة فرانس بريس للأنباء عن صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم أن الجيش الإسرائيلي يحقّق في احتمال استخدام القوات المظلية قذائف الفوسفور الأبيض المحظور بالقرب من المدنيين خلال العمليّات العسكرية في قطاع غزّة. وقالت الصحيفة إن التحقيق يركّز على إطلاق نحو عشرين قذيفة من الفوسفور المحظور استخدامه في المناطق المأهولة في شمال قطاع غزة، من قبل وحدة مظليين. وأشارت الصّحيفة الإسرائيلية إلى أن الجيش استخدم تلك القذائف باعتبارها قنابل دخّانية. يُشار في هذا السياق إلى أنّه بموجب القانون الدولي، يحظر استخدام الفوسفور الأبيض بالقرب من المدنيين إلا انه يسمح باستخدامه لأغراض عسكرية لتشكيل سحابة من الدخان. يذكر أن إسرائيل أكّدت أن كافّة الأسلحة، التي استخدمتها في قطاع غزة يسمح باستخدامها ضمن القانون الدولي.

مختارات