1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إسرائيل تحيي ذكرى ضحايا المحرقة وتؤكد قدرتها على حماية نفسها

توقف الإسرائيليون دقيقتي صمت بينما علت صفارات الإنذار في بداية إحياء ذكرى ضحايا المحرقة النازية لليهودية. ورئيس الوزراء الإسرائيلي يقول إن "ما تغير منذ المحرقة هو عزمنا وقدرتنا على الدفاع عن أنفسنا بقوانا الذاتية".

انطلقت صباح اليوم الاثنين (الثامن من غبريل/نيسان) صفارات في أنحاء إسرائيل لمدة دقيقتين إحياء لذكرى ضحايا محرقة النازية (هولوكوست). وتوقف الناس في الشوارع عن الحركة خلال فترة إطلاق الصفارات إيحاء لذكرى ستة ملايين يهودي قتلوا إبان الحقبة النازية. وبدأت مراسم إحياء الذكرى في نصب "ياد فاشيم" التذكاري لضحايا محرقة النازية في القدس بحضور وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد في خطاب في القدس عشية ذكرى المحرقة خلال الحرب العالمية الثانية "نقدر جهود المجتمع الدولي لوقف البرنامج النووي لإيران، ولكننا لن نترك مصيرنا في أي مرحلة بين أيدي دول أخرى، حتى لو كانت أفضل أصدقائنا". وأضاف "ما تغير منذ المحرقة هو عزمنا وقدرتنا على الدفاع عن أنفسنا بقوانا الذاتية".

مشاهدة الفيديو 01:26

تقرير مصور عن الموضوع

وعقب حوالي سبعة عقود على انتهاء الحرب العالمية الثانية يعيش في إسرائيل حاليا نحو 192 ألف ناج من الهولوكوست، وكان غالبيتهم أطفالا يعيشون داخل معسكرات الاعتقال النازية أو في مخابئ في ذلك الحين.

ووافقت الحكومة الإسرائيلية أمس الأحد على دفع 50 مليون شيكل (نحو 10 ملايين يورو) لمؤسسة معنية بناجين معوزين. ومن المقرر ضخ 15 مليون شيكل (نحو 3 ملايين يورو) أخرى للمساهمة في تمويل أدوية لناجين وكبار السن.

يذكر أن نحو ستة ملايين يهودي قتلوا أثناء الحكم النازي في ألمانيا وفقا للتقديرات. وتسعى مؤسسة "ياد فاشيم" إلى التعرف على هوية كافة الضحايا، ونجحت حتى الآن بحسب بياناتها في توثيق أسماء ثلثي الضحايا.

ع.ج.م/ (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة