1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إسرائيل تحتجز أعضاء خلية لـ"داعش" بالضفة الغربية

أفادت صحيفة إسرائيلية أن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشين بيت) ألقى القبض على خلية تتبع تنظيم داعش في الضفة الغربية، مشيرة إلى أنها كانت تنوي القيام بهجمات ضد الجيش الإسرائيلي.

Anschlag im Westjordanland 10.11.2014

صورة من الأرشيف

كشف جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشين بيت) النقاب عن أن قوات الأمن ألقت القبض على "خلية إرهابية" تتبع تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة الخليل بالضفة الغربية خلال تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي. وقال الشين بيت إن الخلية كانت تعتزم تنفيذ سلسلة من الهجمات "الإرهابية" وفجرت قنبلة في محاولة هجومية ضد الجيش الإسرائيلي دون وقوع إصابات، وذلك حسبما ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية الأحد (4 كانون الثاني/ يناير 2014).

وجاء في الصحيفة أن أعضاء الخلية من سكان مدينة الخليل وذكر أسماء ثلاثة أعضاء في مطلع العشرينيات من العمر. وقالت مصادر أمنية إن أعضاء الخلية تصرفوا على نحو فردي وليس لهم اتصال بعناصر خارجية، موضحة أن احمد وضاح صلاح شحادة (22 عاماً) اعترف خلال التحقيق بإنشاء خلية لـ"داعش" مع شخصين آخرين مشتبه بهما. كما اعترف بصنع عدد من القنابل وأنه ألقى واحدة منها على وحدة تابعة للجيش.

وقال جهاز الشين بيت "إنهم كانوا يعتزمون قتل جندي بالجيش الإسرائيلي واستخدام سلاحه وزيه في تنفيذ هجوم بإطلاق النار". وذكر الجهاز اسم محمد فياض عبد القادر الزرو (21 عاماً) وقصي ابراهيم ذيب مسودي (23 عاماً) كمشتبه بهما. واستطرد أن الأشخاص الثلاثة اعترفوا بتشكيل الخلية وإدانتهم المحكمة العسكرية في الـ18 من الشهر الماضي.

وتقدر المؤسسة الاستخباراتية الاسرائيلية أن الجهادية السلفية مازالت قوة هامشية في الضفة الغربية ولكن يمكن أن تتنامى من حيث الحجم والخطورة إذا ما استغلت فراغاً في القوة. وتلقى إيديولوجية "الدولة الإسلامية" قبولاً لدى بعض الدوائر في الأراضي الفلسطينية ولكن ليس لها وجود كبير في الوقت الحالي.

ع.غ/ م.س (د ب أ)