1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إسرائيل تتهم الفلسطينيين بخطف 3 مراهقين يهود

إسرائيل تعزز قواتها في الضفة الغربية المحتلة لتكثيف جهود البحث عن ثلاثة مراهقين إسرائيليين. واتهم الجيش الإسرائيلي الفلسطينيين بخطفهم، ما يعيد إلى الأذهان قصة اختطاف الجندي جلعاد شاليط عام 2006.

اتهم الجيش الإسرائيلي السبت (14 يونيو/ حزيران) فلسطينيين بخطف الفتية الإسرائيليين الثلاثة الذي فقدوا منذ الخميس في الضفة الغربية المحتلة، وذلك للمرة الأولى منذ وقوع الحادث. وقال مسؤول عسكري إسرائيلي للصحافيين "نعتقد أنه تم خطفهم بأيدي (ناشطين) فلسطينيين مفترضين"، من دون أن يدلي بتفاصيل إضافية عن الجهة الخاطفة.

وأوضح المسؤول أن "تعزيزات (عسكرية) أساسية "تم نشرها حول مدينة الخليل في جنوب الضفة الغربية حيث تتركز عمليات البحث وخصوصا وحدات من القوات الخاصة ولواء مظليين. ولفت إلى اعتقال "عشرات" من الفلسطينيين. وعما إذا كانت عملية الخطف المفترضة تهدف إلى مبادلة الفتية بأسرى فلسطينيين، اكتفى المسؤول بالقول إن الجيش "يدرس كل السيناريوهات"، مشددا على وجود "تنسيق" مع الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية.

وتحدثت الإذاعة العامة الإسرائيلية، نقلا عن مسؤولين عسكريين آخرين، عن "تقدم معين في التحقيق". وتبنى بيان بث عبر الانترنت وتعذر التأكد من صحته عملية الخطف باسم مجموعة تظهر للمرة الأولى وتسمي نفسها "الدولة الإسلامية في العراق والشام- فرع فلسطين الضفة الغربية".

وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية إن الفتية الثلاثة الذين كانوا يدرسون في مدرسة تلمودية فقدوا مساء الخميس قرب كتلة غوش عتصيون الاستيطانية بين مدينتي بيت لحم والخليل الفلسطينيتين في جنوب الضفة الغربية فيما كانوا يتوجهون إلى القدس. واحد هؤلاء يحمل الجنسية الأمريكية وقد تم إبلاغ سفارة الولايات المتحدة بالأمر بحسب الإذاعة العامة.

وفي عام 2006، أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط من جانب حركة حماس في قطاع غزة قبل أن تتم مبادلته في 2011 ب1027 أسيرا فلسطينيا.

ف.ي/ ح.ع.ح (رويترز، أ ف ب)