1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إسرائيل تتراجع عن مخطط برافر في صحراء النقب

تراجعت إسرائيل عن مخطط لنقل البدو ومصادرة أراضيهم في النقب، أثار الكثير من الجدل في أوساط الائتلاف الحاكم، وأشعل المزيد من الغضب بين العرب داخل الدولة العبرية وخارجها.

Protest Israel Negev

حققت الاحتجاجات العربية والإسرائيلية ضد مخطط برافر هدفها

أعلن مسؤول إسرائيلي الخميس (12 ديسمبر/ كانون الأول 2013) أن إسرائيل تراجعت عن مخطط مثير للجدل لنقل آلاف من البدو العرب في صحراء النقب ومصادرة أراضيهم. وقال بيني بيغين وهو وزير سابق كلف بتطبيق ما عرف بـ"مخطط برافر" بأنه أوصى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "بإنهاء النقاش على القانون في الكنيست (البرلمان)"، وذلك بعد أيام من تقارير حول انقسام الائتلاف الحكومي في إسرائيل حول المخطط. وأكد بيغين في مؤتمر صحافي في تل أبيب "وافق رئيس الوزراء على هذا الاقتراح".

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد صادقت على مشروع قانون "برافر- بيغين" لنقل عشرات الآلاف من البدو وهدم نحو 40 قرية ومصادرة أكثر من 700 ألف دونم في النقب في يناير/ كانون الثاني الماضي. ولكن مشروع القانون واجه معارضة كبيرة من نواب اليمين الإسرائيلي الذين اعتبروا الأموال والأراضي التي عرضت على البدو في المشروع سخية للغاية، ونواب اليسار الذين اعتبروه مشروعا عنصريا واتهموا الدولة العبرية بسرقة الأرض من سكانها البدو العرب الأصليين.

لكن بيغين رفض فكرة أن تكون المظاهرات التي اندلعت في إسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة ضد المخطط هي التي أدت إلى التراجع عن المخطط. وأضاف "لم تكن هنالك غالبية في الائتلاف تدعم القانون". وكانت المصادقة على مخطط برافر ستؤدي إلى مصادرة 700 ألف دونم من أراضي البدو.

ورحب النائب العربي في الكنيست محمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، في بيان بالتراجع عن المخطط وأشاد "بالنضال الشعبي الواسع والنضال البرلماني المكثف" ضد المخطط، حسب ما جاء في البيان. ولكنه حذر من "عدم الغرق في التفاؤل المفرط" مشيرا إلى أن المخطط "ما زال قائما من حيث الجوهر، وهذا ما يتطلب استمرار النضال من اجل أهلنا في النقب"، حسب تعبير البيان.

ح.ع.ح/ ف.ي (أ.ف.ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة