1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إسرائيل تبني 50 وحدة سكنية استيطانية في القدس

أدانت الرئاسة الفلسطينية مصادقة بلدية إسرائيل في القدس على "رسالة رد غير حضارية" على صلاة البابا عند الجدار الذي يفصل جبل أبو غنيم عن بيت لحم، فيما قال عضو يساري في بلدية القدس أن القرار "يظهر انعداما للمنطق".

أدانت الرئاسة الفلسطينية مصادقة بلدية إسرائيل في القدس اليوم الاثنين (26 مايو/أيار) على بناء 50 وحدة استيطانية في مستوطنة (هارحوما) المقامة على أراضي جبل أبو غنيم في جنوب القدس.

قال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة لوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية الرسمية (وفا) إن "الاستيطان برمته غير شرعي ويجب إدانته". واعتبر أبو ردينة هذا التصرف "رسالة رد غير حضارية وغير منطقية ومخالفة للأخلاق، على توقف بابا الفاتيكان فرنسيس الأول أمس للصلاة عند مقطع الجدار غير الشرعي الذي يفصل جبل أبو غنيم عن مدينة بيت لحم".

كان البابا فرنسيس الأول توقف أمس خلال زيارته لمدينة بيت لحم عند مقطع جدار الفصل الذي يفصل جبل أبو غنيم عن المدينة.

وأعلنت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن اللجنة البلدية للتنظيم والبناء في بلدية القدس صادقت اليوم الاثنين على بناء 50 وحدة سكنية جديدة في حي هارحوما في جنوب القدس. ووقال يوسف بيبي الالو وهو عضو في البلدية عن حزب ميريتس اليساري المعارض لوكالة فرانس برس إن "البلدية وافقت على بناء خمسين وحدة سكنية في خمسة مبان في جبل أبو غنيم" الحي الاستيطاني في القدس الشرقية المحتلة قرب مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وأضاف الالو "اتخذ هذا القرار في الوقت الذي يقوم به البابا بزيارة إلى القدس مما يظهر انعداما تاما للمنطق". ورأى أن "البلدية وحكومة بنيامين نتانياهو تقومان للأسف بما تريدانه في القدس وفي الضفة الغربية".

وتعتبر إسرائيل أن القدس بشطريها هي عاصمتها "الأبدية والموحدة" بينما يطمح الفلسطينيون إلى أن تكون القدس الشرقية المحتلة عاصمة لدولتهم العتيدة. يذكر أن نحو 200 ألف مستوطن يقيمون في أحياء استيطانية في القدس الشرقية.

ح.ع.ح/ع.ج.م(أ.ف.ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة