1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

إسباني باللجنة الأولمبية ينتقد إغفال ملف إسطنبول للمحجبات

في خطوة تتناقض مع موقف مسبق للمسؤولين عن ملف العاصمة الإسبانية لأولمبياد 2020، انتقد عضو إسباني في اللجنة الأولمبية الدولية تركيا بحجة إخفائها وجود نساء محجبات في شوارع إسطنبول أثناء تقديم ملف الأخيرة لأولمبياد 2020.

انتقد عضو إسباني في اللجنة الأولمبية الدولية، اليوم الأربعاء (10 تموز/ يوليو 2013) تقدم إسطنبول بعرض استضافة دورة الألعاب الأولمبية عام 2020، متهما إياها بمحاولة إخفاء وجود نساء محجبات في الشوارع. وقال الإسباني ماريسول كاسادو، عضو اللجنة الأولمبية الدولية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن العرض الذي قدمته إسطنبول للجنة الأولمبية الدولية الأسبوع الماضي لم يظهر أي امرأة محجبة.

وأضاف المسؤول الإسباني قائلا: "نعرف جميعا أنه إذا ذهب المرء إلى إسطنبول، سيرى الكثير من المحجبات.. لم يظهر شريط الفيديو ذلك". وكانت تركيا قد قدمت عرض استضافة مدينة إسطنبول للألعاب الأولمبية عام 2020 يوم الأربعاء الماضي. ولقي عرضها "الرائع" هذا استحسان أعضاء الوفد الإسباني في ذلك الوقت، الذين أشادوا به.

وفي الإطار قال خوان أنطونيو سامارانش نجل خوان أنطونيو سامارانش الرئيس السابق للجنة الأولمبية الدولية، إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ، "على أفضل ما يكون"، في إشارة إلى استعراض ملف إسطنبول. ويشغل سامارانش (الابن) عضوية اللجنة الأولمبية الدولية إضافة إلى مشاركته الفعالة في ملف مدريد.

ويشار إلى أن إسطنبول تتنافس مع مدريد وطوكيو على استضافة أولمبياد 2020، حيث قدمت المدن الثلاث عرض الاستضافة الأسبوع الماضي في لوزان. وتعلن اللجنة الأولمبية الدولية في السابع من أيلول/ سبتمبر المقبل في بوينس آيرس عن المدينة الفائزة باستضافة أولمبياد 2020.

أ.ح/ ع.ش (د ب أ)