1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

إسبانيا تهزم إيطاليا وتتأهل إلى نصف نهائي كأس أوروبا 2008

المنتخب الإسباني يُكمل عقد الفرق المتأهلة إلى المربع الذهبي لكأس أوروبا 2008 لكرة القدم إثر فوزه على بطل العالم المنتخب الإيطالي في الركلات الترجيحية. بذلك يواصل الإسبان حلمهم بالفوز بلقب البطولة الأوروبية لكرة القدم

default

المشجعون الإسبان يحتفلون بتأهل منتخبهم إلى نصف نهائي كأس أمم أوروبا

في آخر منافسات الدور ربع النهائي لبطولة أوروبا 2008 لكرة القدم أقصى المنتخب الإسباني نظيره الإيطالي، بطل العالم، من البطولة الأوروبية إثر فوزه عليه بأربعة أهداف لهدفين في الركلات الترجيحية. وكان الوقتان الأصلي والإضافي انتهيا بالتعادل السلبي ليحتكم الفريقان إلى الركلات الترجيحية التي انتهت لصالح الإسبان بأربعة أهداف لهدفين بفضل حارس المرمى الإسباني كاسياس الذي نجح في التصدي لركلتي دانييل دي روسي و أنتونيو دي نتالي.

الفوز الأول لإسبانيا منذ 88 سنة

Euro 2008 Italien Spanien Die Spanische Mannschaft freut sich über ihren Sieg

لاعبو المنتخب الإسباني يهنئون حارس مرماهم كاسياس على تصديه لركلتي جزاء

وبهذا الفوز الصعب وضع المنتخب الإسباني حداً لسلسلة نتائجه المخيبة أمام نظيره الإيطالي في المواجهات التي أُقيمت بينهما ضمن البطولات العالمية والتصفيات المؤهلة إليها. إذ لم يفُز الإسبان على الإيطال في أي من البطولات العالمية أو التصفيات المؤهلة إليها منذ 88 سنة. في المباراة التي أُقيمت أمام نحو 52 ألف مشجع في استاد "إيرنست هابل شتاديون" في العاصمة النمساوية فيينا بدأ الفريقان اللعب بحذر شديد، غذ كان كل منهما يحاول جسّ نبض الآخر للحيلولة دون تلقي شباكه أي هدف قد يكون حاسماً في في اللقاء.

Euro 2008 Italien Spanien Elfmeterschiessen Casillas wehrt De Rossis Elfmeter ab

حارس المرمى الإسباني كاسياس يتصدى لركلة الإيطالي دانييل دي روسي

بعد مرور ربع ساعة على صفارة البداية فرض الإسبان أفضلية نسبية لهم، لكنهم لم ينجحوا في تهديد المرمى الإيطالي بشكل فعلي. وهكذا ركّز الفريقان بالدرجة الأولى على تعزيز خطي دفاعيهما، ما جعل فًرص التسجيل قليلة ونادرة. على الجانب الإيطالي لم ينجح مهاجم المنتخب وبايرن ميونخ لوكا توني في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى حارس المرمى الإسباني كاسياس. وفي الدقيقة 61 أُتيحت فرصة جيدة للاعب الإيطالي كامورانيزي، لكن كاسياس كان له بالمرصاد. وعلى الجانب الآخر تكفل قائم المرمى الإيدالي في الدقيقة 82 بالتصدي لكرة سددها الإسباني سينا.

وظل التعادل السلبي سيد الموقف حتى نهاية الوقت الأصلي للمباراة ليحنكم الفريقان إلى شوطين إضافيين انتهيا أيضاً دون أهداف. وبذا كان لا بد من الركلات الترجيحية لحسم نتيجة المباراة. وفي النهاية ابتسم الحظ للمنتخب الإسباني الذي تأهل بذلك إلى نصف نهائي إحدى البطولات العالمية لكرة القدم للمرة الأولى منذ 24 سنة.

علاء الدين موسى البوريني

مختارات