1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

إرهاق الوالدين يؤثر على صحة الأطفال

أفادت دراسة حديثة أن صحة الأطفال متعلقة أيضا بالوضع اليومي للعائلة، فالعائلات التي يعيش أفرادها إجهادا وضيقا في الوقت يكون الأطفال فيها أكثر عرضة للأمراض.

تعاني عددٌ من العائلات في ألمانيا بما فيها الوالدين والأطفال من الضغط اليومي وضيق الوقت في العائلة، فنسبة الوالدين الذين يشعرون بالإجهاد وضيق الوقت ارتفعت في غضون السنوات الأربع الماضية من 41 إلى 46 في المائة، ويؤثر إرهاق الوالدين بشكل ملحوظ على الأطفال وعلى صحتهم كما ذكرت الصحيفة الإلكترونية "فرانكفورته ألغيماينه".

وأرجع يورغن غرالمان رئيس شركة التأمين الصحي "AOK" ذلك إلى ازدهار النمو الاقتصادي الذي تشهده ألمانيا، وقال أن الآباء الذين يعيشون حياة مرهقة يعاني أطفالهم من مشاكل صحية. وحسب الدراسة التي جاءت في صحيفة "فرانكفورته ألغيماينه" الإلكترونية فإن كل طفل من أصل خمسة أطفال في ألمانيا تظهر عليه علامات التهيج وصعوبة في الذهاب للنوم وآلام في المعدة أو صداع الرأس. وتضيف الصحيفة أن 24 في المائة من الوالدين الذين يعيشون حياة مرهقة يعاني أطفالهم من هذه الحالات.

ووفقا لـ"فرانكفورته ألغيماينه" فإنه يجب على الوالدين الاعتناء بأنفسهم وتجنب الإجهاد في الحياة اليومية وقضاء وقت كاف في الأسرة وبناء شبكات اجتماعية واسعة. وحسب الخبراء فإن العائلة وبالتالي الأطفال وصحتهم في حاجة إلى قواعد منزلية وروتين عائلي كتناول الوجبات المشتركة والقيام برحلات وأنشطة عائلية.

ع.اع. /هـ.إ.