1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إدانة زعماء كروات سابقين بـ""التطهير العرقي" ضد المسلمين

صدر حكم بالسجن لمدة 25 عاما على زعيم كروات البوسنة السابق يادرانكو برليتش لممارسته "التطهير العرقي"، الذي انطوى على قتل واغتصاب وطرد مسلمين من البوسنة خلال تفكك جمهورية يوغوسلافيا السابقة في تسعينيات القرن الماضي.

حكمت المحكمة الجنائية الدولية الخاصة ليوغوسلافيا السابقة على الرئيس السابق لحكومة كروات البوسنة يادرانكو بريليتش الأربعاء (29 مايو/ أيار) بالسجن 25 عاما لقيامه بتهجير سكان مسلمين في البوسنة من اجل إقامة "كرواتيا كبرى" ولإقدامه على نشر الذعر بين السكان.

وقال القاضي جان كلود انتونيتي من الجنائية الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة إن "المحكمة تؤكد بالإجماع إدانتكم". وحكم على المتهمين الآخرين مع بريليتش ومنهم برونو ستوييتش (58 عاما) وزير الدفاع السابق لهرسك البوسنة، وسلوبودان برالياك (68 عاما) الضابط الكبير السابق في الجيش الكرواتي، وميليفوي بتكوفيتش (63 عاما) المسوؤل السابق للقوات المسلحة في هرسك بوسنة، بالسجن من 10 إلى 20 سنة.

وكان بريليتش ملاحقا لإنشائه مجموعة إجرامية ومشاركته في نشاطاتها بين 1991 و1994 "من أجل إخضاع مسلمي البوسنة وآخرين من غير الكروات سياسيا وعسكريا" في هرسك بوسنة الكيان الكرواتي الذي أعلن من جانب واحد في جنوب غرب البوسنة والهرسك. وأضاف القاضي انتونيتي "منذ كانون الأول/ ديسمبر1991، كان قادة كيان هرسك البوسنة الكرواتي وقادة كرواتيا (منهم فرانيو تودجمان -الرئيس الكرواتي الراحل)، يعتبرون أنه من أجل تحقيق الهدف الأسمى أي إقامة كيان كرواتي ... من الضروري تعديل النسيج الإتني للأراضي المطلوبة".

Haager Tribunal Urteil Kroaten aus Bosnien und Herzegowina 29.05.2013

قضت محكمة الجنايات الدولية بحبس زعيم كروات البوسنة يادرانكو بريلتش لمدة 25 عاما لارتكابه جرائم حرب

ارتكاب جرائم وعمليات اغتصاب

وقال القاضي إنه من اجل تحقيق هذا الهدف الذي يقضي بإقامة "كرواتيا كبرى"، عمد يادرانكو بريليتش (53 عاما) والمتهمون الخمسة معه، وهم أيضا مسؤولون عسكريون وسياسيون كبار من كروات البوسنة إلى ارتكاب جرائم وعمليات اغتصاب وتهجير قسري وإبعاد وتدمير الممتلكات المدنية للقيام ب "تطهير عرقي". وأراد القوميون الكروات السيطرة على المنطقة الجنوبية للهرسك وخصوصا مدينة موستار، أحد رموز التعدد العرقي للبوسنة قبل الحرب.

وفي موستار، عمد الجنود الكروات إلى طرد مسلمي غرب موستار بطريقة منهجية وكانت المدينة آنذاك تحت الحصار، ومنعوا مرور المساعدات الإنسانية. وأكد القاضي أن "السكان المسلمين اضطروا للعيش في ظروف بالغة الصعوبة، محرومين من الماء والغذاء والكهرباء والعناية الملائمة"، كما أكد القاضي.

وفي أول رد فعل لها على هذا الحكم، أعربت كرواتيا الأربعاء عن صدمتها وغضبها إزاء هذا الحكم. ووصف توميسلاف كارامركوه، رئيس الاتحاد الديمقراطي الكرواتي المحافظ، أن هذا الحكم في حق بريلتش مثير للضحك.

ع.ش/ع.ج.م (أ ف ب، د ب أ)

مختارات