1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إدانات دولية وعربية لتفجيرات بوسطن ومراجعة الإجراءات الأمنية لماراثون لندن

تواصلت الإدانات الدولية لتفجيري ماراثون في مدينة بوسطن الأمريكية، وأعربت روسيا عن استعداداها للمساعدة في التحقيق في هذه "الجريمة الهمجية"، بينما صرح مسؤولون بريطانيون عن مراجعة الإجراءات الأمنية لماراثون لندن.

أدانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل التفجيرين اللذين وقعا أمس الاثنين خلال ماراثون مدينة بوسطن الأمريكية، وقالت في برلين اليوم الثلاثاء (16 أبريل/نيسان): "لا شيء يبرر هجوما غادرا على أشخاص تواجدوا في حدث رياضي سلمي"، وأعربت عن أملها في تقديم الجناة للمحاكمة قريبا. وكان وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله قد أعرب عن "صدمته البالغة" إزاء التفجيرين.

ولا ترى وزارة الداخلية الألمانية داعيا لرفع حالة التأهب الأمني في البلاد عقب تلك التفجيرات، حيث قال متحدث باسم الوزارة في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الوضع الأمني لم يتغير. وفي المقابل، أوضح المتحدث أن الحجم الكبير للتهديدات الأمنية لم يتغير، مضيفا أن ألمانيا "لاتزال في مرمى الإرهاب الدولي".

وأعرب ساسة بارزون في الاتحاد الأوروبي عن صدمتهم، إذ أدان رئيس المجلس الأوروبي، هيرمان فان رومبوي "الجرائم المفزعة التي حدثت في بوسطن"، مؤكداً دعم الاتحاد الأوروبي للولايات المتحدة. كما أعربت الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي، كاثرين أشتون، عن صدمتها مرسلة مواساتها لأسر الضحايا وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين. وأعرب رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتس عن مواساته عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ، وكتب: "لا يمكن تبرير الإرهاب مطلقا. نقف إلى جانب أصدقائنا الأمريكيين".

روسيا تندد بالانفجارات وتعتبرها "جريمة همجية"

ومن ناحيتها، أدانت الإمارات بأشد العبارات التفجيرات التي وقعت في مدينة بوسطن الأمريكية، وذكرت وزارة الخارجية الإماراتية في بيان لها اليوم الثلاثاء أن الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية أدان "بأشد العبارات التفجيرات التي وقعت بمدينة بوسطن وأسفرت عن سقوط عديد من الضحايا الأبرياء" واستنكر "هذه الجريمة النكراء"، معربا عن تضامن بلاده مع الولايات المتحدة ووقوفها إلى جانبها "في مواجهة التطرف والإرهاب".

Runners continue to run towards the finish line of the Boston Marathon as an explosion erupts near the finish line of the race in this photo exclusively licensed to Reuters by photographer Dan Lampariello after he took the photo in Boston, Massachusetts, April 15, 2013. Two simultaneous explosions ripped through the crowd at the finish line of the Boston Marathon on Monday, killing at least two people and injuring dozens on a day when tens of thousands of people pack the streets to watch the world famous race. REUTERS EXCLUSIVE REUTERS/Dan Lampariello (UNITED STATES - Tags: CRIME LAW SPORT ATHLETICS TPX IMAGES OF THE DAY ) MANDATORY CREDIT

تفجيرات بوسطن تدفع الحكومة البريطانية إلى مراجعة الاجراءات الأمنية لماراثون لندن تحسباً لوقوع اي اعتداء

كذلك أدان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي التفجيرين قائلاً في بيان صادر عن القصر الرئاسي في كابول اليوم إن الشعب الأفغاني، "الذي عانى منذ سنوات من هجمات إرهابية وتكبد ضحايا مدنيين، يستطيع أن يستوعب جيدا المعاناة التي تجلبها مثل هذه الجرائم".

ورغم ما شهدته العلاقات الروسية الأمريكية من توتر في الأيام الماضية، قدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعازيه إلى نظيره الأميركي باراك أوباما وعرض مساعدة روسيا في التحقيق في هذه "الجريمة الهمجية". وفي برقية وجهها إلى الرئيس الأميركي عبر عن قناعته بأن مكافحة الإرهاب تتطلب تنسيقا نشطا لجهود كل المجموعة الدولية".

مراجعة الإجراءات الأمنية فى ماراثون لندن

ونعت اللجنة الأولمبية الدولية ضحايا الانفجارين في بيان لرئيس اللجنة جاك روج. وقال روج: "قلبي وقلوب جميع الحركة الأولمبية مع الضحايا وأصدقائهم وأسرهم اليوم". وأضاف: "الماراثون حدث له خصوصية، حدث سحري يوحد مجتمعات مختلفة على هدف واحد مشترك. كلي ثقة في أن الحادث سيحشد معا جميع من شاركوا فيه وكل من يشجعون مثل هذا الحدث، على حل مشترك".

واستعداداً لماراثون لندن، صرح وزراء بريطانيون ومنظمو ماراثون لندن اليوم الثلاثاء أنه سوف تتم مراجعة الإجراءات الأمنية للماراثون عقب مقتل ثلاثة أشخاص جراء التفجيرات التي وقعت أثناء ماراثون بوسطن. ويعد ماراثون لندن أكبر ماراثون في العالم، حيث يجتذب أكثر من نصف مليون متفرج من أنحاء العالم ويمر عبر بعض من أشهر معالم العاصمة البريطانية مثل قصر باكنغهام وساعة بيغ بين. وقال منظمو السباق فى رسالة بعثوا بها بالبريد الالكتروني إلى المشاركين "نحن نتوقع تماما أن يمضي سباق يوم الأحد المقبل وإجراءات التسجيل والفعاليات المصاحبة له وفق ما هو مقرر" وأضافوا "أنهم شعروا بحزن وصدمة بالغة بسبب الأخبار الواردة من بوسطن" . وجاء فى الرسالة الإلكترونية "نحن الآن نراجع ترتيباتنا الأمنية مع شرطة العاصمة".

وقال وزير الرياضة هوج روبيرتسون لهيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) إنه "على ثقة " من تأمين الحدث وإقامته فى موعده. وقال بوريس جونسون عمدة لندن " نتبنى بالفعل إجراءات أمنية مشددة لتأمين ماراثون لندن الأحد المقبل ولكن في ضوء أحداث بوسطن من الحكمة أن تقوم الشرطة ومنظمو الحدث بمراجعة الترتيبات الأمنية".

يذكر أن قنبلتين انفجرتا أمس الاثنين قرب خط النهاية لماراثون مدينة بوسطن الأمريكية، مما أسفر عن وفاة ثلاثة أشخاص، وإصابة العشرات. وأكدت السعودية أنه لا وجود لضحايا سعوديين في الانفجارين كما أعلن قنصل مصر العام في نيويورك إن القنصلية أجرت اتصالات مع أبناء الجالية المصرية والمستشفى العام ولم تتلق معلومات بوجود مصابين مصريين.

س. ك / ع. ج (د.ب.أ، رويترز، أ.ف.ب)