1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

إدانات أوروبية ودولية لتفجيرات جاكرتا وتضامن مع اندونيسيا

قوبلت تفجيرات فندقين في العاصمة الاندونيسية جاكرتا اليوم بإدانات من قبل الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وعدد من العواصم الغربية، التي أعربت عن تضامنها مع اندونيسيا، وأكدت في الوقت نفسه على ضرورة مواصلة الحرب على الإرهاب.

default

الإنفجاران المزدوجان أوديا بحياة تسعة أشخاص وجرح العشرات

أدانت الحكومة الألمانية بشدة التفجيرات التي استهدفت اثنين من الفنادق الفاخرة في إندونيسيا صباح اليوم وأودت بحياة تسعة أشخاص على الأقل، فيما أصيب ما يزيد على 40 شخصا. وشدد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير على ضرورة القبض على الجناة والمدبرين لهذه الهجمات وتقديمهم للعدالة. كما أكد المتحدث باسم الحكومة الألمانية أولريش فيلهيلم أن مثل هذه الهجمات "تقوي من عزيمة المجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب الدولي دون تراخ". وأدت الهجمات التي وقعت في العاصمة الإندونيسية جاكرتا إلى مقتل تسعة أشخاص على الأقل، من بينهم أربعة أجانب، وإصابة ما يزيد على 40 شخصا.

واشنطن تعرب عن استعدادها لمساعدة جاكرتا

Bombenanschläge auf zwei Luxushotels in Jakarta

التفجيرات استهدفت فندقين فاخرين في العاصمة الأندونيسية

وفيما قالت وزارة الخارجية الأمريكية أن ثمانية أمريكيين ضمن عشرات المصابين في تفجيرات الفندقين، أدان الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الجمعة الانفجاريين، معبرا في بيان عن وقوف الشعب الأمريكي بجانب نظيره الإندونيسي "في هذه الأوقات الصعبة"، ومؤكدا أن بلاده مستعدة لمساعدة الحكومة الإندونيسية "في مواجهة هذه الهجمات الشائنة والتعافي ". وأضاف أوباما أن "هذه الهجمات أوضحت أن المتطرفين مازالوا ملتزمين بقتل الرجال والنساء والأطفال الأبرياء من كل الأديان في كل البلاد". من ناحيتها، أدانت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون التفجيرين في بيان "أعمال العنف الحمقاء"، مشيرة أن "الهجوم يعكس خبث المتطرفين وتذكرنا أن تهديد الإرهاب لايزال حقيقيا للغاية". وفيما قالت الوزيرة الأمريكية أن وزارتها تعمل على ساعدة المواطنين الأمريكيين المصابين في الهجومين، إلا أنها لم تفصح عن المزيد من التفاصيل.

إدانة أوروبية وأممية وإسلامية

Bombenanschläge in Jakarta, Indonesien

تقديم الإسعافات الأولية للجرحي

من جهتها، أدانت الرئاسة السويدية للاتحاد الأوروبي "التفجيرين اللذين قتلا وجرحا عددا كبيرا من الأبرياء". وقالت رئاسة الاتحاد "نحن متضامنون مع الحكومة الاندونيسية والشعب الإندونيسي في هذه الأوقات الصعبة"، واصفة الهجومين بأنهما "عمل وحشي".

وأعلن مجلس الأمن الدولي في بيان غير ملزم أيده أعضاؤه الخمسة عشر انه "يدين الهجومين الانتحاريين باشد العبارات" و"يؤكد ثقته بقدرة حكومة اندونيسيا على إحالة منفذي ومنظمي وممولي ورعاة هذه الأعمال المدانة أمام القضاء".

من ناحيته أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشدة الاعتداء الانتحاري المزدوج، كما أعلنت المتحدثة باسمه ميشال مونتاس، التي قالت في بيان إن الأمين العام "يدين بشدة الاعتداءات". وفي روما دان وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني الاعتداءين مؤكدا ضرورة "البقاء متيقظين في مكافحة الإرهاب الدولي". وقال فراتيني أن "الاعتداءين المقيتين في جاكرتا يؤكدان ضرورة البقاء متيقظين جدا في مكافحة الإرهاب الدولي". ودانت فرنسا "بأشد العبارات" الاعتداءين وأكدت وقوفها إلى جانب الحكومة الاندونيسية وتضامنها معها. وأدان رئيس الوزراء النيوزيلندي الهجوم الذي "يهدف إلى قتل وجرح أبرياء".

وبعيدا عن الغرب، ندد الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان اوغلي بالتفجيرين ووصفهما بأنها "هجوم إرهابي أعمى" معربا عن التضامن مع الحكومة الاندونيسية في "مكافحتها للإرهاب"، مؤكدا في بيان "استياءه وامتعاضه من هذه السلسلة العبثية من التفجيرات والقتل" التي "تتنافى مع القيم السمحاء للدين الإسلامي".

(ع ج م/ دب أ/ أ ف ب/ رويترز)

مراجعة: سمر كرم

مختارات