1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إخوان ليبيا يتهمون حفتر بمحاولة نسخ السيناريو المصري

المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا بشير الكبتي يتهم اللواء حفتر بمحاولة استنساخ ما حدث في مصر. في إشارة مبطنة إلى دور الجيش المصري وقائده السيسي في ما حدث عقب الإطاحة بمرسي.

أكد المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا بشير الكبتي اليوم الثلاثاء (20 أيار/ مايو 2014) أنه وجماعته تحت مظلة القانون، نافيا اتهامات الإرهاب التي يوجهها لهم اللواء العسكري المتقاعد خليفة حفتر. وقال الكبتي في تصريحات هاتفية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بالقاهرة: "حفتر بقراره تجميد عمل المؤتمر الوطني يحاول نسخ شيء مماثل لما حدث بمصر في ليبيا"، ولكنه شدد على استحالة مرور مثل هذا الأمر. وقال :"لقد قلت من قبل إن هذا مستحيل أن يحدث في ليبيا لأن الشعب الليبي كله مسلح .. فلا يكاد يخلو بيت من وجود مسدس أو رشاش أو آر.بي.جيه. إلى آخره .. كل أنواع الأسلحة موجودة بالشارع .. نحن نتكلم عن ما بين 22 إلى 25 مليون قطعة سلاح منتشرة بالشارع".

وعن تكرار حفتر تصريحاته، التي يتعهد فيها بتقديم كبار مسؤولي المؤتمر الوطني والحكومة وجماعة الإخوان للمحاكمة بتهم ارتكاب جرائم ضد الشعب الليبي خلال فترة توليهم السلطة، قال: "نحن جزء من الشعب وإذا كان هناك قانون بالبلاد وثبت على أي شخص من الإخوان أو من غيرهم أنه مارس الإرهاب فليقدم الدليل على ذلك وليقبض عليهم .. نحن ليس لدينا مشكلة في ذلك". وتابع: "نحن تحت القانون ولسنا فوقه .. إذا كانت هناك أدلة فلتقدم بلا شك .. نحن نتطلع لإقامة دولة القانون".

وكان اللواء خليفة حفتر، القائد السابق للقوات البرية في الجيش الليبي، قال في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية نشرته اليوم الثلاثاء إن "عملية الكرامة" التي تشنها قوات عسكرية موالية له منذ يوم الجمعة الماضي تهدف إلى "تطهير ليبيا من المتطرفين وجماعة الإخوان المسلمين".

واشنطن تتأهب لإجلاء رعاياها

على صعيد آخر أفادت تقارير إخبارية بأن الجيش الأمريكي ضاعف عدد طائراته التي تقف بحالة تأهب في إيطاليا استعدادا لإجلاء الموظفين من السفارة الأمريكية بالعاصمة الليبية طرابلس، على ضوء تصاعد العنف. وصرح مسؤول عسكري لشبكة "سي.إن.إن" الإخبارية الأمريكية بأن عملية الإجلاء قيد المراجعة على مدار الساعة، لافتا إلى وصول أربع طائرات إضافية من طراز "أوسبري في-22" ، ليل الأحد، إلى قاعدة "سيجونيلا" بإيطاليا، لتنضم إلى أربع أخرى و200 جندي مارينز جرى تحريكهم إلى هناك الأسبوع الماضي.

كما دعت تونس رعاياها في ليبيا التي تشهد اضطرابات أمنية كبيرة إلى "توخي أعلى درجات الحيطة والحذر" ونصحت مواطنيها بعدم السفر إلى هذا البلد "إلا للضرورة القصوى". وقررت شركة النفط الجزائرية سوناطراك إجلاء عمالها من ليبيا، وذلك بعد إغلاق سفارة الجزائر وقنصليتها العامة في طرابلس. وكانت السعودية أغلقت سفارتها وقنصليتها في العاصمة الليبية وسحبت كل طاقمها الدبلوماسي يوم الاثنين لأسباب أمنية.

ع.خ/ ف.ي (د ب أ، أ ف ب)