1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إخلاء سبيل رئيس الوزراء المصري الأسبق أحمد نظيف

القضاء المصري يقرر إخلاء سبيل رئيس الحكومة المصرية الأسبق أحمد نظيف في قضية الكسب غير المشروع. وفي قضية أخرى أجلت محكمة مصرية محاكمة كلا من أحمد شفيق رئيس الوزراء الأسبق ونجلي مبارك المتهمين بتهم فساد مالي.

أمرت محكمة جنايات الجيزة في مصر اليوم الخميس (20 يونيو/ حزيران 2013) بإخلاء سبيل رئيس الوزراء الأسبق أحمد نظيف بضمان محل إقامته في قضية الكسب غير المشروع بعد انتهاء مدة الحبس الاحتياطي المقررة في القانون. وقبلت المحكمة تظلما من محامي نظيف الذي كان رئيسا للوزراء خلال الفترة من 2004 حتى الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك خلال الانتفاضة في يناير/ كانون الثاني 2011.

وكانت محكمة النقض قبلت منتصف حزيران/ يونيو الجاري الطعن المقدم من نظيف بسجنه ثلاثة أعوام. وقررت المحكمة إعادة محاكمة نظيف أمام دائرة أخرى في قضية الكسب غير المشروع. وكانت محكمة جنايات الجيزة أعلنت منتصف تشرين أول/ أكتوبر2012 حيثيات حكمها الصادر بسجن نظيف في قضية الكسب غير المشروع ثلاثة أعوام وتغريمه 4 ملايين، و586 ألف جنيه وإلزامه برد مبلغ مساو بالتضامن مع نجليه.

وما زال يواجه المحاكمة في قضية كسب غير مشروع. ولم يتضح متى سيخرج نظيف من حبسه، وهو أكبر مسؤول ينتمي لعهد مبارك يخلى سبيله في الشهور القليلة الماضية.

تأجيل محاكمة نجلي مبارك

وفي قضية أخرى، قررت محكمة جنايات القاهرة في مصر تأجيل محاكمة الفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء الأسبق و اللواء طيار نبيل شكري رئيس جمعية الطيارين وجمال وعلاء مبارك نجلي الرئيس السابق والمتهمين بالتربح وتسهيل الاستيلاء على المال العام وتخصيص 40 ألف متر من أرض جمعية الطيارين إلى جلسة 20 من تشرين أول/ أكتوبر لإعادة المرافعة في القضية.

وكانت التحقيقات كشفت قيام المتهم الأول الفريق أحمد شفيق خلال الفترة من عام 1989 وحتى 2012 بدائرة قسم مصر الجديدة ببيع قطعة أرض مملوكة لجمعية الطيارين تبلغ مساحتها 40 ألفا و233 مترا بالبحيرات المرة بالإسماعيلية إلى جمال وعلاء مبارك دون تقديم طلب منهم لتخصيص الأرض. كما كشفت التحقيقات أيضا أن المتهم المذكور منح جمال وعلاء مبارك مساحة 30 ألف متر سنة 1991 وبقياس الأرض من خبراء المساحة تبين أنها 40 ألف متر بزيادة 10 آلاف عما هو منصوص عليه في الوثائق، كما تم بيع الأرض بسعر 75 قرشا للمتر الواحد بدلا من 8 جنيهات. وتبين من التحقيقات أن نجلي الرئيس السابق لم يقدما أي طلبات للجمعية خلال الفترة من 1991 وحتى الآن بتخصيص الأرض وإنما جاء التخصيص مباشرة من الفريق أحمد شفيق بالمخالفة لقانون الجمعية.

ف.ي/ ع.ج.م (د ب ا، رويترز)