1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إحياء ذكرى أربعينية الحسين وسط إجراءات أمنية ضخمة

وسط إجراءات أمنية مشددة أحيا الشيعة اليوم ذكرى أربعينية الإمام الحسين في مدينة كربلاء. يأتي ذلك وسط موجة عنف دموي يشهدها العراق أودت بحياة الآلاف من المدنيين والعسكريين وكان آخرها استهداف موكب وزير الدفاع اليوم الثلاثاء.

رغم العنف الذي استهدف الشيعة في العراق فقد أحيا نحو مليون من هذه الطائفة اليوم الثلاثاء (24 ديسمبر/كانون الأول) ذكرى أربعينية الإمام الحسين في كربلاء وسط إجراءات أمنية مشددة، بعد الهجمات الانتحارية الدامية التي استهدفت الزوار على مدى الأيام العشرة الأخيرة.

وتوافدت حشود الزوار، الذين جاء أغلبهم سيرا على الأقدام من جميع أنحاء العراق، على مدى الأيام الماضية في ظل إجراءات أمنية مشددة اتخذتها القوى الأمنية على طول الطرق المؤدية إلى كربلاء (110 كلم جنوب بغداد). وبالإضافة إلى زيارة ضريحي الحسين وأبو الفضل العباس، يقوم الزوار المتشحون بالسواد بقطع مسافة الطريق بينهما وهم يلطمون على صدورهم وأكتافهم رافعين الرايات الخضراء والحمراء والسوداء. وقال رئيس مجلس محافظة كربلاء نصيف الخطابي في تصريح لوكالة فرانس برس إن 20 مليون زائر، بينهم مليون زائر عربي وأجنبي، حضروا إلى كربلاء على مدى أيام الزيارة، مشيرا إلى أن الزوار أتوا من نحو 40 دولة، غالبيتهم من الإيرانيين الذين بلغ عددهم نحو 120 ألف زائر.

ودفع التهديد بحدوث هجمات إرهابية السلطات إلى نشر 38 ألف جندي وشرطي في كربلاء والطرق المحيطة بها إضافة إلى 2500 شرطية و1750 متطوعة لتفتيش النساء في كل نقاط التفتيش في لمدينة، التي تخضع أيضا لمراقبة جوية، بحسب ما أفاد قائد عمليات الفرات الأوسط الفريق الركن عثمان الغانمي.

Anschlag Irak Bagdad 8.12.13

موجة عنف غير مسبوقة يشهدها العراق

استهداف موكب وزير الدفاع

من جانب آخر، تعرض موكب وزير الدفاع العراقي سعدون الدليمي فجر اليوم إلى تفجير بعبوة ناسفة غرب بغداد، ما أدى إلى إصابة اثنين من أفراد حمايته بجروح وتضرر إحدى سيارات الموكب، بحسب الفريق الركن محمد العسكري المستشار الإعلامي للوزارة في بيان. ولم تعرف الجهة التي تقف خلف الحادث، لكنه يأتي في ظل موجة من العنف اليومي الذي يشهده العراق، حيث تشن هجمات متواصلة على قوات الأمن والمدنيين.

وتصاعدت مؤخرا أعمال العنف، التي بلغت معدلات لم يشهدها العراق منذ العام 2008 في ذروة الانتشار العسكري الأمريكي، وبلغت حصيلة القتلى أكثر من 6650 منذ بداية العام 2013، بينهم أكثر من 500 منذ بداية شهر كانون الأول/ديسمبر الحالي.

وفي سياق العنف المتواصل تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" ("داعش") الهجوم الذي نفذه انتحاريون ضد مقر فضائية "صلاح الدين" في العراق الاثنين وقتل فيه خمسة صحافيين وأصيب فيه خمسة آخرون، بحسب ما جاء في بيان نشر على مواقع تعنى بأخبار الجماعات الجهادية.

ع.ج.م/ ش.ع (أ.ف.ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة