1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

إحصائية: سُدس سكان ألمانيا مهددون بالفقر

رغم أن ألمانيا دولة غنية وصاحبة أكبر اقتصاد في أوروبا، إلا أن هناك من يعانون من الفقر أو مهددون بالهبوط إلى دائرة الفقر فيها، خاصة العاطلين عن العمل والأمهات العازبات، حسب إحصائية رسمية أصدرها مكتب الإحصاء الاتحادي.

أظهر الإحصاءات الرسمية أن واحداً من بين كل ستة أفراد في ألمانيا يعاني من الفقر أو مهدد بالدخول في دائرة الفقر، بحسب بيانات عام 2011. وأعلن مكتب الإحصاء الاتحادي في مقره بمدينة فيسبادن غربي ألمانيا الجمعة (25 تشرين الأول / أكتوبر 2013) استناداً إلى إحصائية أوروبية أن 16,1 في المئة من السكان في البلاد يعانون من الفقر أو مهددون بالفقر، بزيادة قدرها 0,3 في المئة مقارنة بعام 2010 .

تجدر الإشارة إلى أن الفقر في ألمانيا يبدأ عند دخل أقل من 980 يورو شهرياً للفرد، وعند دخل أقل من 2058 يورو لعائلة لديها طفلان دون سن 14 عاماً.


وأشارت الإحصائية إلى أن النساء أكثر عرضة للفقر من الرجال في جميع المراحل العمرية، خاصة الأمهات العازبات. ووفقاً للإحصائية، فإن 38,8 في المئة من الأشخاص الذين يعيشون مع عائل واحد للأسرة يعتبرون فقراء نسبياً.


وترتفع نسبة المعرضين للفقر في ألمانيا بين العاطلين عن العمل وعائلاتهم، إذ بلغت 69,3 في المئة عام 2011، بينما بلغت بين الأسر التي يعمل أغلب أفرادها 7,8 في المئة فقط و15,1 في المئة بين المتقاعدين وأسرهم.

ع.ج/ ي. أ (د ب أ)

مواضيع ذات صلة