1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

أول مقابلة مع السيسي تلهب مواقع التواصل الاجتماعي

أثارت أول مقابلة تلفزيونية للمرشح الرئاسي وقائد الجيش السابق المشير عبد الفتاح السيسي ردود فعل قوية ومتباينة في مواقع التواصل الاجتماعي كفيسبوك وتويتر. DW عربية تابعت هذه الردود وجمعت بعضها في التقرير التالي.

"الشوارع أثناء الحوار مع السيسي زي رمضان ساعة الفطار أو أثناء إذاعة نهائي كاس الأمم الإفريقية"، بهذه الكلمات وصفت الناشطة السياسية نوارة نجم في تغريدة على حسابها بتويتر الاهتمام الكبير الذي قوبل به أول مقابلة تلفزيونية مع المرشح الرئاسي وقائد الجيش السابق المشير عبد الفتاح السيسي.

وظهر هذا الاهتمام جلياً أيضاً في حجم التعليقات على موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، حيث دشن العديد من المصريين هاشتاج "حوار السيسي" ليدونوا من خلاله تعليقاتهم على اللقاء في كلا الموقعين. وفيما انهالت التعليقات الجادة المؤيدة لما يقوله السيسي، وكذلك المعارضة لكلامه ولشخصه، تبارى آخرين في إضافة نكهة ساخرة على تعليقاتهم.

السيسي "كوكتيل من ناصر والسادات ومبارك"

"أرى فيك ملمحاً من ناصر"، هكذا وصف الكاتب الصحفي مصطفى الكيلاني السيسي في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أثناء مشاهدته الحوار التلفزيوني. رد الفعل نفسه عبرت عنه منة عطية في تغريدة لها على تويتر قائلة: "السيسي هو الأسد بعد (جمال) عبد الناصر". ووافقتهما لبنى الهلالي الرأي في تغريدة لها أيضاً، بيد أنها لم تكتف باعتبار السيسي مشابهاً لعبد الناصر فحسب، بل وصفته بـ "كوكتيل من ناصر والسادات ومبارك" معا.

تعليقات المديح أخذت شكلاً عاطفياً أيضاً بعد انتهاء اللقاء إذ غرد محمود الدمياطي قائلاً: "أعشق حروف اسمه، أسمع صوته أبتسم، أشعر بالتفاؤل في كلماته، أحب مصر علي طريقته.. إنه السيسي". وعلى فيسبوك قال أحمد علاء: "حقنا احنا المصريين نفتخر بالراجل ده، اللي تابع حوار السيسي هيفهم يعني ايه نفتخر بالسيسي".

وقد قوبل كلام السيسي حول ضرورة تغيير شكل الخطاب الديني في مصر وقوله: "الخطاب الديني في العالم الإسلامي أفقد الإسلام إنسانيته"، باهتمام خاص لدى المتابعين. وغرد حسن الشاري معلقاً على ذلك قائلاً: "الأجمل في السيسي فهمه العميق لحقيقة تجار الدين. يخليك مطمن (مطمئن) أن 40 سنة من نشر الجهل والتخلف ستنتهي على إيديه بإذن الله".

وقد شدد السيسي في حواره على أنه كان من الضروري مواجهة الجماعات المتطرفة – على حد تعبيره- وهو التصريح الذي لقي استحسانا من قبل كثيرين. فقد علقت إيمان أيمن على فيسبوك قائلة: "البناء الفكرى لكل الجماعات المتطرفه قائم على التكفير والعنف ومواجهة الفكر بالقتل فعلاً لازم نقضى على من ينتمون لتلك الأفكار المسمومه". كذلك شاركها الرأي سامح أبو الخير مغرداً على تويتر: "لو جاء السيسي بهدف واحد وهو القضاء على الإخوان ودعاة الفوضى والفساد فهذا وحده كفيل بتحقيق تنمية حقيقية في مصر".

"صباحي مرشح الضرورة"

Kandidatur von populärem Linkspolitiker Hamdeen Sabahi offiziell

حمدين صباحي المرشح المنافس للسيسي

وعلى الجانب الآخر أثار الحوار الأول للسيسي استهجاناً وهجوماً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي. وغرد شخص يقدم نقسه باسم "شلفشتر" قائلاً: "بعد حوار السيسي أعتقد أن الجميع اقتنع أن صباحي هو مرشح الضرورة". وهو نفس ما تطرق إليه سامي قوباش في تغريدة له قائلاً: "أنا مصدق حمدين أكثر ما مصدق السيسي". وقد عبر البعض عن عدم فهمهم لإجابات السيسي على أسئلة محاوريه. فعلقت "سيكو مصطفى" على فيسبوك متهكمة: "هي الترجمة هتنزل امته؟". هشام سلماوي كذلك تساءل على فيسبوك: "بعد ساعة وتلت من ‏حوار السيسي.. سواء كنت مؤيدا له أو معارضا.. بذمتك خرجت بمعلومة أو فهمت رؤيته لأي قضية مهمة؟"

واعتبر محمد زكي على صفحته في الفيسبوك تصريح السيسي بأن جماعة الإخوان المسلمين لن تكون موجودة في مصر في حال توليه السلطة "كارثة من رجل سياسي". وفسر ذلك في تعليقه قائلاً: "بصرف النظر عن اتفاقنا أو اختلافنا مع أفكار الجماعة... فهم أعضاء فاعلين في المجتمع منهم الطالح و منهم الصالح و عدم اعترافك بوجودهم هو مقدمة لعدم تعاملك معهم إلا أمنيا فقط". واعتبر زكي أن ذلك سيكون نفس الأسلوب الذي اتبعه "أي ديكتاتور في مصر تغافل عن وجود مجموعة من المعارضة".

جزء آخر من حوار السيسي أثار ردود فعل معارضه له هو حينما نفى تماماً كونه مرشح المؤسسة العسكرية للرئاسة. وقد علق ياسر سعد الدين على هذا التصريح في صفحته بتويتر قائلاً: "السيسي يقول إنه ليس مرشح الجيش، ألم يكن المجلس العسكري أول من رشحه؟ ألم يعلن ترشحه بلباسه العسكري؟".

"السيسي يستغل غياب باسم يوسف"

Screenshots Bassem Youssef Al Bernameg

باسم يوسف - صورة أرشيفية

ولم تخل تعليقات المصريين من السخرية كعادتهم. فعلق مروان يوسف على حوار السيسي قائلاً على صفحته بفيسبوك: "السيسي شكله استنى باسم يوسف يأخذ أجازة علشان يطلع على التليفزيون وهو متطمن!". وغردت فاطمة عبد الرحمن قائلة: "شلنا مبارك عشان كان عسكري وشلنا مرسي عشان كان بيقطع النور وجبنا السيسي عسكري وبيقطع النور..شعب ذكي بطبعة". وسخر "حسام" من إعلان السيسي تعرضه لمحاولتي اغتيال مغرداً: "محاوله اغتيال عبد الناصر كانت في لقاء جماهيري..محاوله اغتيال السيسي كانت فى السر لدواع أمنية!".

أما محمد طارق فقد سخر من نبرة صوت السيسي المنخفضة في معظم الحوار معلقاً على فيسبوك: "السيسى لما بيتكلم بيفكرنى بالفنان حمادة هلال في فيلم حلم العمر". فيما طالب "@BiboEng" بأن يكثر السيسي من ظهوره ويلقي المزيد من الخطابات مغرداً بالقول: "مع خطابيين كمان للسيسي، صباحي هيكتسح الانتخابات وبدون دعاية كمان، اللهم أكثر من خطاباته وحواراته".

مختارات