1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

أول مصارع سومو مصري يأمل في نشر اللعبة في العالم العربي

يشق شاب مصري طريق النجاح في رياضة السومو باليابان، حيث حصل على العديد من الجوائز. ويبقى حلمه الكبير هو نقل هذه اللعبة إلى العالم العربي، الذي تنعدم فيه.

يسعى المصري عبد الرحمن أحمد شعلان الملقب ب"أوسوناراشي"، إلى نشر رياضة السومو، التي لا تحظى بشعبية كبيرة في الشرق الأوسط. وأكد الرياضي المصري في اليابان اليوم الأربعاء (12 فبراير/ شباط 2014)، خلال مقابلة تلفزيونية معه في طوكيو، أنه يريد إنشاء ناد للسومو في الشرق الأوسط أو اتحاد إفريقي للسومو، متمنياً أن يتحقق حلمه في المستقبل.

وكان شعبان قد سافر إلى اليابان قبل نحو عامين ونصف العام، وصعد نجمه في لعبة السومو منذ بدأ يمارسها في مارس /آذار عام 2012. ووصل شعلان إلى الفئة الأولى لمصارعي السومو المحترفين، التي تضم 42 مصارعاً يصنفون في خمس مراتب، تبعاً لقدرات كل منهم على النحو الذي يحدده ترتيب فوزه في البطولات. ويمتد تاريخ السومو الطويل عبر عدة قرون، وكانت منافساتها تجرى في البلاط الإمبراطوري في اليابان، وكان أبطالها ينالون أعلى درجات التكريم وتنهال عليهم الهدايا الثمينة. لكن شعبية السومو في اليابان تراجعت في السنوات الأخيرة ولم يظهر فيها يوكوزونا - أرفع لقب يمكن أن يحصل عليه مصارع السومو- من اليابان منذ عام 2003.

وأوضح شعلان أنه جاء إلى اليابان سعيا لتحقيق النجاح في رياضة يحبها. وقال أوسوناراشي الذي أتم العام الثاني والعشرين من عمره قبل بضعة أيام "إذا كنتُ أجنبياً فيجب أن أفوز وأن أحسن مستواي، هنا ليس بلدي ويجب أن أوصل الرسالة التي جئت من أجلها". كما ذكر شعلان أنه مصمم على النجاح لإسعاد أهله وأصدقائه في مصر. وفاز شعلان في تسع مباريات وخسر في ست في أحدث بطولة شارك فيها في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي.

ع.ع/ ط.أ (رويترز)

مختارات