أول حالة وفاة بسبب نظارات الواقع الافتراضي | عالم المنوعات | DW | 25.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

أول حالة وفاة بسبب نظارات الواقع الافتراضي

نصيحة بسيطة، ولكنها مهمة للغاية، يضعها مصنعو نظارات الواقع الافتراضي، لكن عدم اتباعها أدى إلى أول حادث مميت متعلق بألعاب الواقع الافتراضي، بعد أن قُتل رجل روسي حاول تجربة هذه النظارة.

يموت الكثيرون في ألعاب الواقع الافتراضي ويموتون ميتة الأبطال العظام، لكنه في كل الأحوال يبقى موتاً "افتراضياً" مرهوناً بلعبة ما، يمكن إعادتها. لكن الموت "حقاً" في لعبة للواقع الافتراضي قد لا يخطر على بال الكثيرين، لكنه ما حدث حقيقةً لرجل روسي في الرابعة والأربعين من عمره، فقد حاول الرجل تجربة نظارة لإحدى هذه الألعاب وسقط في على طاولة زجاجية في منزله بالعاصمة موسكو وبقي ينزف حتى الموت، إذ لم يتبع تعليمات الاستخدام الموجودة مع كل نظارة لألعاب الواقع الافتراضي.

وبحسب وكالة تاس الروسية للأنباء، التي أوردت الخبر، فإن السلطات أكدت وفاة الرجل متأثراً بإصاباته البليغة، لكن التقرير لم يذكر نوع النظارة أو الغرض الذي أراده الرجل من تجربتها. وبذلك تكون هذه مرتبطة بنظارة لألعاب الواقع الافتراضي، وبحسب الوكالة فإنه كان بإمكان الرجل تجنب هذا المصير إذا ما أطلع على تعليمات الاستخدام التي يضعها المصنعون مع هذه النظارات، التي تنص على أن من يستخدم هذه النظارة عليه إيجاد المكان الكافي وإزالة جميع الأغراض المتواجدة في المكان قبل وضع النظارة: وطاولة زجاجية تبقى بالتأكيد خطراً كبيراً إذا ما كانت جوار الشخص الذي يضع النظارة. وتعمل السلطات بحسب الوكالة الروسية على التحقيق في تفاصيل الحادث.

ع.غ/ ط.أ

مختارات