1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

أول اعترافات عناصر "خلية زاورلاند" المتهمة بالتخطيط لشن هجمات في ألمانيا

بدأت عناصر ما يعرف بـ "خلية زاورلاند" المتهمة بالتخطيط لتنفيذ هجمات "إرهابية" في ألمانيا، بتقديم اعترافات مفصلة أمام المحكمة. وفريتس جيلوفيتس الذي يُعتقد أنه العقل المدبر في الخلية يكسر حاجز الصمت ويدلي باعترافات مفصلة.

default

عناصر"خلية زاورلاند" يدلون باعترافات مفصلة وصريحة أمام المحكمة العليا في دوسلدورف

بدأت عناصر ما يعرف بـ"خلية زاورلاند" المتهمة بالتخطيط لتنفيذ هجمات "إرهابية" في ألمانيا، بتقديم اعترافات مفصلة أمام المحكمة. وكان فريتس جيلوفيتس الذي يُعتقد أنه العقل المدبر في الخلية هو أول من كسر حاجز الصمت اليوم الإثنين (10 أغسطس/ آب 2009) أمام محكمة دوسلدورف غربي البلاد. وقال جيلوفيتس، وهو ألماني اعتنق الإسلام، إنه كان يخطط في الأساس للجهاد في العراق ولكنه لم ينجح في تحقيق هذا الهدف. وفي اعترافاته وصف غيلوفيتس كيفية توجهه هو والمتهمون الثلاثة الآخرون إلى الجهاد المسلح، وقال: "سرعان ما اتضح أننا متفقون في وجهات نظرنا، وفي الرغبة في التوجه إلى طريق الجهاد"، مضيفا أنه بعد عودته من الحج عام 2005 كان هدف الخلية التوجه إلى العراق عبر سوريا، والمشاركة هناك فيما وصفه بالجهاد في سبيل الله.

وتابع جيلوفيتس أن الخلية لم تنجح في تحقيق هذا الهدف، وأن القائمين على التدريبات القتالية لعناصرها في منطقة وزيرستان أقنعوه بأن تنفيذ هجمات على أمريكيين في الخارج سيكون له تأثير أكبر، مضيفا أنه سافر إلى باكستان عبر إسطنبول وطهران مع زملائه، حيث استقبلهم هناك "مدججون بالسلاح، من حركة" طالبان باكستان". وتلقى أعضاء الخلية تدريبات في أنشطة مختلفة منها استخدام الكلاشينكوف وإعداد الدوائر الكهربية وفتائل الاشتعال. وقام جيلوفيتس في إطار التدريبات بتفجير 100 جرام من المواد الناسفة المكونة من فوق أكسيد الهيدروجين أو ما يعرف أيضا بالبيروكسيد.

ا عترافات مفصلة وصريحة

Fritz Gelowicz Sauerland-Gruppe Prozess

المتهم الرئيسي في "خلية زاورلاند"، فريتس غيلوفيتس، في حديث مع محاميه

وكان جيلوفيتس وزملاؤه الثلاثة المدعى عليهم قد أدلوا باعترافاتهم الأسبوع الماضي أمام العاملين في المكتب الاتحادي الألماني لمكافحة الجريمة، وتم نقل هذه الاعترافات إلى المحكمة العليا في مدينة دوسلدورف. وطبقا لبيانات النيابة العامة الألمانية اعترف المتهمون الأربعة بأنهم كانوا يخططون لتنفيذ هجمات في ألمانيا لقتل أكبر عدد ممكن من الجنود الأمريكيين هناك.

وفي بداية المحاكمة اليوم أعرب القاضي المسؤول أوتمار برايدلينغ عن اقتناعه بأن اعترافات المتهمين الأربعة في الاستجوابات التي استغرقت حوالي شهر ستساهم في إنهاء المحاكمة بشكل سريع وفي توضيح لخلفيات تخطيط المتهمين لتنفيذ هجمات إرهابية. وقال برايدلينغ: "نتعجب من حجم اعترافات المتهمين ومن صراحتهم" معربا في ذات الوقت أن اعترافات المتهمين تقع مع الملحقات في ألف وخمسمائة وأربعة وثمانين صفحة.

خلية زاورلاند أداة لاتحاد الجهاد الإسلامي في أوروبا

الجدير بالذكر أن السلطات الألمانية اعتقلت عناصر خلية زاورلاند (ثلاثة ألمان وتركي) في أيلول/سبتمبر عام 2007 وصادرت 730 لترا من مادة فوق أكسيد الهيدروجين. ويواجه أعضاء الخلية تهمة التخطيط لشن هجمات ضد أهداف أمريكية في ألمانيا. ووفقا لمعلومات المحققين الألمان فإن خلية زاورلاند تتبع ما يعرف باتحاد الجهاد الإسلامي الذي يتعاون مع تنظيم القاعدة.

وينتمي نحو 200 شخص لاتحاد الجهاد الإسلامي الذي تأسس عام 2002 وبدأ بتنفيذ هجمات على أهداف محلية في أوزبكستان اتسع نطاقها بعد ذلك لتشمل منشآت غربية مثل السفارة الإسرائيلية والأمريكية في البلاد. وبدأ الاتحاد في الأعوام الأخيرة في التركيز على أوروبا إذ تشير بيانات المدعى العام الألماني إلى أن الاتحاد قام بتشكيل خلية زاورلاند في ألمانيا عام 2006 .

(م.ح /د. ب. أ/ أف ب/ رويترز)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات