أوليفر كان: يجب تعلم مبدأ ″ميا سان ميا″ | عالم الرياضة | DW | 19.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

أوليفر كان: يجب تعلم مبدأ "ميا سان ميا"

في إطار الفيلم الوثائقي "ظاهرة ميا سان ميا" الذي يتناول قصة نجاح نادي بايرن ميونيخ الألماني، يشرح أوليفر كان، القائد السابق للفريق البافاري، لـ DW الأسباب التي تجعل من نادي بايرن ميونيخ نادياً مميزاً.

مشاهدة الفيديو 89:50
بث مباشر الآن
89:50 دقيقة

ظاهرة "ميا سان ميا" - بايرن ميونيخ - قصة نجاح عالمية

DW: أوليفر كان، ما هي الأسماء التي تربطها بتاريخ "ميا سان ميا" لنادي بايرن ميونيخ؟

أوليفر كان: خلال الـ14 عاماً التي قضيتها في صفوف النادي تعرفت على الكثير من الشخصيات. بالتأكيد أول من يخطر على بالي هو المدير الرياضي آنذاك والرئيس الحالي أولي هونيس الذي أعتقد أنه هو أكثر شخص يعيش شعار "ميا سان ميا". لعبت مع لوتر ماتيوس، ويينس ييريميس، وشتيفان إيفنبيرغ، وهناك أيضاً الكثير من اللاعبين الذين تأثروا بهذا الشعار، وأنا أيضاً من بينهم رغم أنني احتجت بعض الوقت حتى استوعبت فلسفته.

كلاعب سابق لنادي بايرن ميونيخ، هل يمكنك الخروج من "ثوب" النادي البافاري؟

عندما ينتقل لاعب ما إلى نادي بايرن ميونيخ، فإنه يفعل ذلك، بالدرجة الأولى، لأنه يعرف أن النادي يتيح له الفوز بالألقاب. على الأقل الفوز بلقب الدوري الألماني. وهذا ما يسعى إليه أي لاعب، بالإضافة إلى أن يعيش لحظات لا تنسى كالمشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا والوصول إلى مباراتها النهائية أو الوصول إلى المباراة النهائية لكأس ألمانيا والفوز بالألقاب بطريقة مثيرة. عندما تلعب لنادي بايرن ميونيخ، فإنك تكون محاطاً بأفضل اللاعبين وهو ما يحفزك للعمل أكثر حتى تكون في مستواهم. هذه هي الاعتبارات التي تجعلك تختار اللعب لنادي بايرن ميونيخ، بالإضافة على الاعتبارات المادية بطبيعة الحال.

كيف ترى شخص أولي هونيس؟

أعتقد أن أولي هونيس هو أكثر شخص في النادي فهم متطلبات التسويق في عالم كرة القدم الاحترافية. هو الذي عرف كيف يوحد بين بايرن ميونيخ كشركة تجارية وبين بايرن ميونيخ النادي الرياضي. كلمة "شركة" تبدو فاترة وتحيل إلى السعي إلى تحقيق أكبر قدر من الربح، ومع ذلك لم يغفل أولي هونيس مسألة أن نادي بايرن ميونيخ مؤسسة رياضية تخفق لها قلوب الكثير من الجماهير. والتوفيق بين هاتين المسألتين يعتبر أمراً بالغ الصعوبة في هذا الوقت. ولأنه نجح في ذلك، يحظى هونيس بحب الكثيرين (...).

في اعتقادك، لماذا يحدث نادي بايرن ميونيخ استقطاباً كبيراً في ألمانيا: فإما أن تحبه أو تكرهه؟

كارل هايز رومينيغه قال منذ فترة قصيرة "إن نادي بايرن ميونيخ لم يعد يستقطب بما يكفي". ويبدو أن نادي بايرن ميونيخ يرى نفسه في مشكلة عندما يكون محبوباً من طرف الجميع، وهذا بالنسبة لي هراء. لكن هكذا هي الأمور هنا في ألمانيا، فأن يكون شخصاً ما أو نادٍ ما ناجح ويظهر نجاحه باتباع شعار "ميا سان ميا" ما يجعله يظهر بالنسبة لكثيرين بمظهر المتعجرف، فالتأكيد لن يكون له أصدقاء فقط.

*"ميا سان ميا" تعني "هكذا نحن"، وهي قول مأثور في كل أنحاء بافاريا، جاء أصلاً من الجيش النمساوي وفي معناه إشارة إلى التفوق والثقة بالنفس.

أجرى الحوار: نيلس أيكسلر

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع