1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أولاند في "زيارة دولة" نادرة إلى واشنطن

وصل الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند إلى واشنطن في زيارة دولة نادرة ويبحث مع أوباما في ملفات ساخنة مثل الصراع السوري والملف النووي الإيراني وأزمة أوكرانيا والتهديد الإرهابي في ليبيا وإفريقيا والعلاقة الاقتصادية.

يسعى الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند، الذي وصل الثلاثاء (11 فبراير / شباط 2014) إلى البيت الأبيض في "زيارة دولة" نادرة إلى واشنطن، إلى شد أواصر العلاقات السياسية والاقتصادية مع الحليف الأميركي.

وأكد الرئيس الفرنسي الاثنين-الثلاثاء بعيد وصوله الى الولايات المتحدة أن فرنسا والولايات المتحدة سيظلان "صديقين دوما"، وذلك في مستهل زيارته بصحبة نظيره الأميركي باراك أوباما. وفرنسوا هولاند هو أول رئيس فرنسي يستقبل في واشنطن في زيارة دولة منذ رئاسة جاك شيراك عام 1996.

ويبحث أولاند وأوباما في ملفات ساخنة مثل النزاع في سوريا والملف النووي الإيراني وأزمة أوكرانيا والتهديد الإرهابي في منطقة الساحل الإفريقية وليبيا. ويتباحثان أيضا بشأن سبل تعميق العلاقة الاقتصادية القوية أصلا، في حين يسعى أولاند الذي تدهورت شعبيته إلى مستويات قياسية في بلاده، إلى إعادة إنعاش النمو الضعيف وخفض معدل البطالة.

وفي الشق الاقتصادي أيضا يلتقي أولاند الثلاثاء رؤساء المجموعات الأمريكية ماستركارد وبيسيكو ويو بي إس وسيتيغروب أو جنرال موترز قبل أن يختتم زيارته الأربعاء بمحطة في سان فرنسيسكو بولاية كاليفورنيا (غرب) مهد المعلوماتية للقاء عمالقة الإنترنت، غوغل وفيسبوك وتويتر، للترويج أيضا للشركات الفرنسية الناشئة.

ع.م/ ح.ز (أ ف ب ، رويترز)

مختارات