1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أولاند: الاتفاق الروسي الأميركي ليس "نقطة النهاية"

حدث الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند عن وجود "احتمال بفرض عقوبات" على سوريا "اذا لم تطبق الاتفاق" الخاص بإزالة الأسلحة الكيماوية، متوقعا التصويت على قرار الأمم المتحدة الخاص بسوريا نهاية الأسبوع.

French President Francois Hollande replies to questions after his speech at the Elysee Palace in Paris May 16, 2013. REUTERS/Benoit Tessier (FRANCE - Tags: POLITICS)

أولاند يتوقع التصويت على قرار الأمم المتحدة الخاص بسوريا نهاية الأسبوع

قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند اليوم الأحد (15 سبتمبر/ أيلول 2013) إن مشروع قرار الأمم المتحدة الذي يستند إلى الاتفاق الأمريكي الروسي الخاص بإزالة الأسلحة الكيماوية السورية يجب أن يتضمن نوعا من العقاب في حالة عدم التزام سوريا بالاتفاق. وأضاف أولوند في حديث للتلفزيون الفرنسي إن مشروع القرار قد يطرح للتصويت بحلول السبت أو الأحد القادمين. وتابع أنه من الممكن التوصل إلى حل سياسي ودبلوماسي للصراع السوري لكنه شدد على ضرورة الإبقاء على خيار الضربات العسكرية قائما.

مشاهدة الفيديو 01:23

انقسام داخل سوريا حول الاتفاق الأمريكي الروسي

وقال أولاند الأحد إن الاتفاق الذي توصل إليه وزيرا خارجية الولايات المتحدة جون كيري والروسي سيرغي لافروف بشأن إزالة الأسلحة الكيماوية في سوريا يمثل "مرحلة مهمة، لكنه ليس نقطة النهاية"، مشيرا إلى أنه يتعين توقع "إمكانية فرض عقوبات" في حال عدم تطبيقه.

يأتي هذا فيما أعلنت الرئاسة الفرنسية أن الرئيس فرنسوا أولاند سيستقبل صباحغد الاثنين في باريس وزيري الخارجية الأميركي جون كيري والبريطاني وليام هيغ ليبحث معهما الملف السوري.

دمشق: سنلتزم بقرارات الأمم المتحدة

Syrian Information Minister Omran Zoabi speaks during a news conference in Damascus May 5, 2013, after a cabinet meeting which discussed the Israeli air strikes. Zoabi said on Sunday that Israeli air strikes against three targets on the outskirts of Damascus open the door to all possibilities. REUTERS/Khaled al-Hariri (SYRIA - Tags: POLITICS CONFLICT HEADSHOT TPX IMAGES OF THE DAY)

وزير الاعلام السوري: دمشق ستلتزم قرارات الأمم المتحدة حول الكيماوي

من جانبه أعلن وزير الإعلام السوري عمران الزعبي الأحد للتلفزيون البريطاني "آي تي ان" أن دمشق ستلتزم الخطة الروسية الأميركية لإزالة ترسانتها الكيماوية ما إن توافق عليها الأمم المتحدة، لافتا إلى أن النظام بدأ بإعداد لائحة بهذه الأسلحة.

يشار إلى أن روسيا والولايات المتحدة توصلتا أمس السبت إلى اتفاق بشأن وضع الأسلحة الكيماوية السورية تحت سيطرة دولية ومن ثم التخلص منها. وجاء الاتفاق بعد تهديدات أمريكية بتوجيه ضربة لسورية عقب اتهامات لدمشق حول قيام القوات النظامية السورية باستخدام غاز سام في الغوطة بريف دمشق الشهر الماضي ما أسفر عن وفاة عدة مئات من الأشخاص. غير أن سوريا نفت ذلك وألقت باللائمة على عاتق المعارضين المسلحين.

ي.ب/ أ.ح (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة