″أوكسفام″ تحذر من تفاوت الثروة قبيل المنتدى الاقتصادي العالمي | أخبار | DW | 22.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"أوكسفام" تحذر من تفاوت الثروة قبيل المنتدى الاقتصادي العالمي

أكدت منظمة الإغاثة العالمية "أوكسفام" أن الاقتصاد العالمي يفيد بشكل متزايد الأغنياء ويبقي مئات الملايين عالقين في دوامة الفقر. كما أكدت المنظمة أن ارتفاع أصحاب المليارات ليس بالضرورة علامة مؤشرا على اقتصاد مزدهر.

أصدرت منظمة "أوكسفام" ومقرها بريطانيا تقريرا اليوم الاثنين (22 ينايرم كانون الثاني 2018) قبيل المنتدى الاقتصادي العالمي الذي يعقد في منتجع دافوس للتزلج في سويسرا اعتبارا من يوم غد الثلاثاء إلى الجمعة المقبل. ووفقا للتقرير، فإن 82 في المئة من الزيادة في الثروة العالمية التي تحققت العام الماضي تدفقت على أكثر سكان العالم ثراء، بينما لم تسجل أي زيادة في ثروة 3,7 مليار شخص يشكلون النصف الأفقر من السكان في العالم.

وفي حين شهد العمال العاديون زيادة في أجورهم بنسبة 2 % في المتوسط سنويا منذ عام 2010، نمت ثروة أصحاب المليارات بمعدل 13% في المتوسط سنويا. وفي العام الماضي، ارتفع عدد أصحاب المليارات أكثر من أي وقت مضى، وفقا لبنك كريدي سويس السويسري ومجلة "فوربس" الأمريكية، وكلاهما يتتبع الأغنياء في العالم.

وقالت المديرة التنفيذية لمنظمة "أوكسفام" ويني بيانيما "إن ارتفاع عدد أصحاب المليارات ليس علامة على اقتصاد مزدهر، ولكنها واحدة من أعراض فشل النظام الاقتصادي". وأقرت منظمة "أوكسفام" بأن عدد الأشخاص الذين يعانون من الفقر المدقع في انخفاض مستمر منذ تسعينيات القرن الماضي، لكنها حذرت من أن عدم المساواة تمنع المزيد من الناس من الهروب من هذه المحنة. ودعت المنظمة القادة الذين سيجتمعون في دافوس إلى القضاء على التهرب الضريبي، وضمان حد أدنى لائق من الأجور، والحد من عائدات المساهمين والمسؤولين التنفيذيين.

ح.ز/ و.ب (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مختارات