1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

أوكرانيا توقع على اتفاق مراقبة مرور الغاز الروسي "دون تحفظ"

موسكو تقول إن أوكرانيا وقعت مجددا على اتفاق مراقبة تدفق الغاز إلى أوروبا بدون ملاحظات إضافية، وكييف تمتنع عن التعليق، وفي هذه الأثناء طالب الاتحاد الأوروبي روسيا باستئناف إمدادات الغاز بشكل فوري.

default

التوقيع على الاتفاق من شأنه أن يسمح بعودة إمدادات الغاز إلى أوروبا

طالبت جمهورية التشيك، التي تتولى حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، روسيا مجددا باستئناف إمدادات الغاز إلى أوروبا. وقال مارتن ريمان وزير الصناعة التشيكي ورئيس مجلس وزراء الطاقة في الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين (12 يناير/كانون الثاني) في بروكسل، قبيل اجتماعه بنظرائه في الاتحاد إن روسيا ليس لديها الآن سبب لعدم استئناف إمدادات الغاز بشكل فوري، خاصة بعدما وقع الجانب الأوكراني على اتفاق الغاز بدون الإضافات التي كانت تعارضها موسكو، مشير في الوقت نفسه إلى أن المراقبين ينتشرون كما طالبت روسيا في محطات قياس تدفق الغاز.

وأعلنت شركة "جازبروم" الروسية للغاز اليوم أن أوكرانيا وقعت على الاتفاق الجديد الذي يتيح للمراقبين قياس تدفق الغاز إلى أوروبا بدون الإضافات التي عارضتها موسكو. وذكرت "جازبروم" أنها تفاوضت مع الجانب الأوكراني حول هذا الأمر صباح اليوم في العاصمة الأوكرانية كييف. وقالت الشركة الروسية إن "وفدا من غاز بروم شارك في مفاوضات صباح اليوم (الاثنين) في كييف"، وإن الجانب الأوكراني وقع بعد المفاوضات على قواعد مراقبة مرور الغاز الطبيعي عبر أوكرانيا "بدون اي تحفظ".

ولم تصدر أوكرانيا حتى الآن تأكيدا رسميا على مسألة توقيع الاتفاق الذي تم بوساطة الاتحاد الأوروبي. وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن الشركة الأوكرانية العامة للمحروقات "نفتوغاز" والرئاسة الأوكرانية رفضتا الإدلاء بأي تعليق، في اتصال أجرته الوكالة.

تدخل أوروبي

Russland stimmt Abkommen über internationale Gas-Kontrolleure zu

موسكو كانت قد وقعت الإتفاق في وقت سابق قبل أن تعود وتلغيه

وكانت المفوضية الأوروبية قد أعلنت أمس الأحد أن الحكومة الأوكرانية وافقت على توقيع اتفاق جديد يتيح استئناف مرور الغاز الروسي إلى أوروبا من دون بند حاولت إلحاقه بالنص مما دفع موسكو إلى وقف كل ما اتفق عليه. وقال المتحدث باسم المفوضية فيران تاراديلاس لوكالة فرانس برس، انه بعد مشاورات مع رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين اتصل رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو برئيسة الوزراء الأوكرانية يوليا تيموشنكو. وأضاف أن تيموشنكو وافقت على الفصل بين الوثيقتين وعلى أن تكون الملاحظات الأوكرانية، التي احتجت عليها موسكو، مميزة عن الاتفاق من جديد بدون اي إشارة جديدة إلى إعلان مقبل كما حدث في المرة الأولى.

يذكر أن الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف كان قد ألغى أمس الأحد الاتفاق، مشيرا إلى أن هناك تغييرات من جانب أوكرانيا. وأضاف "نحن مضطرون لاعتبار الوثيقة الموقعة غير صالحة، ولن تنفذ من جانبنا قبل إزالة تلك الشروط أو إبطالها بأي طريقة أخرى من الجانب الاوكراني."

وحث الرئيس الروسي مسئولي الاتحاد الأوروبي، في بيان، على الضغط على أوكرانيا لتسحب إضافات" زائفة" للاتفاق الذي صدق عليه بوتين يوم السبت الماضي. من جانبه قال بوتين إنه بهذه الإضافات لم تغير أوكرانيا معنى الاتفاق الذي وقعته جميع الأطراف فحسب لكنها أيضا أقحمت قضايا ليست لها علاقة بالنزاع الخاص بالغاز، حسب تعبيره.

مختارات