1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوكرانيا تطلق عملية "مكافحة الإرهاب" وموسكو تحذر

مع ازدياد التوتر في شرقي أوكرانيا، اعتقلت وزارة الداخلية عشرات الموالين لموسكو واتخذت إجراءات أخرى "لمكافحة الإرهاب" في تلك المناطق. فيما حذرت روسيا من اندلاع حرب أهلية متهمة كييف بـ "سحق الاحتجاجات".

قال وزير الداخلية الأوكراني آرسين أفاكو اليوم الثلاثاء (الثامن من نيسان / أبريل) إن أوكرانيا شنت عملية"لمكافحة الإرهاب" في مدينة خاركيف وإنه تم إعتقال نحو 70 "إنفصاليا" لاستيلائهم على مبنى الإدارة الإقليمية. وقال أفاكو على صفحته على فيسبوك "أطلقت عملية لمكافحة الإرهاب. أغلق وسط المدينة بالإضافة إلى محطات المترو.لا تقلقوا بمجرد الإنتهاء سنفتحها".
ونقلت وكالة إنترفاكس-أوكرانيا للأنباء عن وزارة الداخلية قولها إنه يشتبه قيام المعتقلين "بنشاط غير قانوني له صلة بالإنفصال وتنظيم إضطرابات عامة والإضرار بصحة الإنسان" وخرق قوانين.

من جانبها، دعت وزارة الخارجية الروسية اليوم الثلاثاء سلطات كييف إلى وقف حشد القوات المسلحة التي قالت إنها مكلفة بقمع الإحتجاجات المناهضة للحكومة في جنوب شرق أوكرانيا. وقالت الوزارة في بيان لها "ندعو إلى وقف فوري للعمليات العسكرية التي يمكن أن تؤدي إلى تفجر حرب أهلية".

اتهام كييف بسحق الاحتجاجات

وكانت حدة التوتر تصاعدت فجأة منذ الأحد عندما استولى متظاهرون موالون لروسيا على مبان رسمية في عدد من المدن بشرق اوكرانيا.

وصرحت الوزارة "بحسب المعلومات المتوفرة لدينا فان وحدات من قوات الداخلية ومن الحرس الجمهوري الأوكراني تتدفق الى مناطق جنوب شرق أوكرانيا خصوصا في دونتسك بالإضافة إلى مقاتلين من مجموعة (برافي سيكتور) المسلحة غير الشرعية"، وهي حركة أوكرانية قومية.

وأضاف البيان الوزارة "لقد أوكلت إلى هؤلاء مهمة سحق احتجاجات سكان جنوب شرق البلاد على سياسة السلطات في كييف". وتابع البيان ان "المثير للقلق هو أن قرابة 150 عنصرا محترفا أمريكيا من مجموعة "غريستون" العسكرية الخاصة ارتدوا زي الوحدة الاوكرانية (سوكول)"

ع.ج / ح.ع.ح (آ ف ب، رويترز)